الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الإجازة القرآنية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
المشرف العام على منتديات طالب العلم الشرعي
المشرف العام على منتديات طالب العلم الشرعي


ذكر عدد الرسائل : 965
العمر : 49
تاريخ التسجيل : 17/06/2007

مُساهمةموضوع: الإجازة القرآنية   الأربعاء مارس 10, 2010 6:02 pm

الإجازة القرآنية




الإجازة لغة :

جاز الطريق أي قطعه، وتأتي بمعنى إنفاذ الأمر يقال أجاز رأيه: أي أنفذه كجوَّزهُ، كما تأتي بمعنى: الجائزة يُقال: أجاز يُجيزُهُ، إذا أعطاهُ. ( انظر: تهذيب اللغة لأبي منصور الأزهري، وتاج العروس للزبيدي).

الإجازةُ في اصطلاح القُرَّاء:

قال الإمام السِّيوطيُّ في الإتقان (1/135-136) عند حديثه عن شرطية الإجازة في الإقراء: « فجُعلت الإجازة كالشهادة من الشيخ للمُجاز...».

تاريخ الإجازة:

الإجازة شهادةٌ من المُجيز [المقرئ] إلى المُجاز [القارئ]، وهذه الشهادة تزكية للقارئ على حُسن أدائه وجودة قراءته.

والمتأمل في تزكية النبي صلى الله عليه وسلم لبعض أصحابه على حُسن قراءتهم وجودتها يجدها إجازة لفظية من خير البريِّة صلى الله عليه وسلم لخير القرون، وهي أوثق بلا شك من الإجازة الكتابية.

النصوص الدالة على ذلك:

1- عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: « خُذوا القرآن من أربعة، من عبدالله بن مسعود، وسالم، ومعاذ، وأُبيِ بن كعب » متفق عليه.

2- وعن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه قال: قال لي النبي صلى الله عليه وسلم « اقرأ عليَّ القرآن، قلتُ: أقرأ عليك وعليك أُنزل؟ قال إني أحبُّ أن أسمعه من غيري » رواه الشيخان.

3- وعن أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لأُبيّ إن الله عز وجل أمرني أن أقرأ عليك، قال: آلله سمَّاني لك؟ قال: آللهُ سمَّاك لي، قال فجعل أُبيّ يبكي » متفق عليه.

فهذه الأحاديث تدلُّ دلالةً واضحة على تزكية النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه رضوان الله تعالى عليهم لإجازته لهم إجازةً لفظية وشهادة عُظمى من خير مُجيز لخير مُجاز.

وأخرج البغويُّ في شرح السُّنة:

" أن زيد بن ثابت رضي الله عنه شهد العرضة الأخيرة التي عرضها رسول الله على جبريل، وهي التي بيَّن فيها ما نُسخ وما بقي.

قال أبو عبد الرحمن السُّلمي هذه القراءة قراءة زيد بن ثابت؛ لأنه كتبها لرسول الله صلى الله عليه وسلم وقرأها عليه، وشهد العرضة الأخيرة، وكان يُقرئُ الناسَ بها حتى مات، ولذلك اعتمده أبو بكر وعمر في جمعه، وولاهُ عثمان كتبة المصاحف رضي الله عنهم أجمعين ".اهـ ( شرح السنة للبغوي: 4/525-526 ).

بداية ظهور مصطلح الإجازة القرآنية:

ليس هناك دلالة قاطعة على بداية مصطلح الإجازة القرآنية، ولكن يبدو أن ظهور هذا المصطلح جاء متزامنًا مع بداية التصنيف في القراءات القرآنية في القرن الثالث الهجري.

وربما يستأنس في ذلك ما جاء في ترجمة: محمد بن إدريس بن المنذر - أبوحاتم الرازيالمُتوفى سنة خمسٍ وسبعين ومائتين؛ إذ روى القراءة عنهُ إجازة الإمام أبوبكر بن مجاهدمعرفة القراء الكبار (2/525)، المُتوفى سنة أربعٍ وعشرين وثلاثمائة. ( انظر: غاية النهاية في طبقات القراء لابن الجزري:2/97).

وكما جاء أيضًا في ترجمة: عبدالصمد بن محمد بن أبي عمران هو أبومحمد الهمداني المقدسيالمتوفى سنة أربع وتسعين ومائتين؛ إذ روى عنهُ القراءة إجازةً أحمد بن يعقوب التائبالمُتوفى سنة أربعين وثلاثمائة. ( انظر: معرفة القراء الكبار للإمام الذهبي: 2/525).

أخذ المال على الإجازة:

يجوز أخذ المال على الإجازة إذا لم يشترط المقرئ ذلك ولا يقدح ذلك في سندها.

وأما إن اشترط أخذ المال على الإجازة سواء كان قبل الإجازة أم بعدها، فقد نقل السيوطي الإجماع على عدم جواز ذلك فقال:

« ما اعتادهُ كثير من مشايخ القُراء من امتناعهم من الإجازة إلا بأخذ مالٍ في مقابلها لا يجوز إجماعًا، بل إن علم أهليته وجب عليه الإجازة أو عدمِها حرُم عليه، وليست الإجازة مما يقابل بالمال فلا يجوز أخذهُ عنها ولا الأجُرةُ عليها ». اهـ ( انظر: الإتقان في علوم القرآن للسيوطي :1/136).

ملاحظات:

1 ـ عدم وجود إجازةٍ علمية عند شيخ من المشايخ ليست دليلاً على هبوط مستواه العلمي، فما أكثر من ارتفعت سمعتهم العلميةُ ولم تُسعِفهم الظروف لأخذ إجازاتٍ علميةً من مشايخهم.

2 ـ المبالغة مذمومة سواء في التسامح أو التشدد، لا يخفى أن هناك تسامحًا في دفع الإجازة القرآنية، من بعض مقرئي هذا العصر، وهذا التسامح أو التفريط أدى إلى دفعها لأشخاصٍ لا يعرفون الأحكام التجويدية الأساسية فضلاً على غيرها، ولربَّما كان صاحبها من أهل اللحن ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

والتشدُّد في الإجازة على سبيل المبالغة والتنطع في الإقراء مذموم أيضًا.

3 ـ لا مانع من إجازة صغير السِّنِّ إذا كان أمينًا عاقلاً ديِّنًا، يُرى فيه النبوغُ والأهلية.

***********************
*******************************

كن كشجر الصنوبر يعطر الفأس الذي يكسره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://kalo.aforumfree.com
 
الإجازة القرآنية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طالب العلم الشرعي :: منتديات طالب العلم الشرعي :: منتدى التفسير ... قسم يختص بالتفسير وعلوم القرآن-
انتقل الى: