الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 أفلا حج عنه أحد محبيه !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
المشرف العام على منتديات طالب العلم الشرعي
المشرف العام على منتديات طالب العلم الشرعي


ذكر عدد الرسائل : 965
العمر : 49
تاريخ التسجيل : 17/06/2007

مُساهمةموضوع: أفلا حج عنه أحد محبيه !!   الأربعاء أغسطس 01, 2007 4:47 am

أفلا يحج عنه أحد محبيه ؟



الإمام البغوي هو أبو محمد الحسين بن مسعود بن محمد ، الفقيه الشافعي ، محيي السنة ( ت 516هـ) صاحب : ( معالم التنزيل )


يقول الإمام الذهبي رحمه الله عن مُصنَّفاته البغوي رحمه الله :
(بُورِك له في تصانيفه ، و رُزِق فيها القَبول التام ؛ لِحُسْن قصْدِه ، و صِدْق نِيَّته . و تنافس العلماءُ في تحصِيلِها ) سير أعلام النبلاء. 14/ 439.
لله درُّ الإخلاص ، ما أَعْجَبه ! فهو الإِكْسِير المُذْهِل !
الإخلاصُ خُلُقٌ عظيم ، وكنزٌ رفيع ، بل هو من أشدّ الأخلاق على العارفين معالجة له ، ولَكَمْ اجتهد السلف رضوان الله عليهم في إخلاص نياتهم ، وما هذا إلاّ لأنَّ صلاح الأعمال موقوفٌ على الإخلاص.

وهذه قاعدة عظيمة النفع جداً ؛ فإنه ينبغي على طالب العِلْم ؛ متى ما رُزِق فَتْحاً وتفنُّنَاً في بابِ التَّصنِيف والتَّألِيف ، أن يتعاهد هذا الأمر ويعتني به عنايةً فائقة جداً ؛ ومتى ما فعل ذلك ؛ فليُبْشِر بالمِنَح الربَّانية .

وهذا شيخ المفسرين الإمام ابن جرير الطبري رحمه الله تعالى ، يحكي حاله عن تفسيره فيقول : (استخرتُ الله ، و سألتُه العون على ما نويته من تصنيف التفسير قبل أن أعمله بثلاث سنين فأعانني)
الله أكبر .
ثلاث سنوات يستخير قبل التأليف ! إنها هِممٌ كالجبال .
نعم ، إنه همُّ من يريد نفع الإسلام وأهلِهِ بأكبر قدْرٍ ؛ فجاءت مجالسه بأعظم كتاب في التفسير ؛ فرحمه الله رحمة واسعة .

وهذا إمام الأئمة ابنُ خزيمة رحمه الله ، يُسطِّرُ للتاريخ فيحدِّث عن شأنه في التَّصنِيف :
(كنتُ إذا أردتُ أن أصنِّف الشيءَ ، أدخلُ في الصلاة مُستخيراً حتى يُفتَح عليَّ ، ثم أبتدئُ التصنيف) سير أعلام النبلاء: 14/ 396.
وأَيْنَ أنت من الإمام مالك رحمه الله ، صاحب الموطأ ، فقد قيل له حين عزم على جمعه وتصنيفه ، أتُؤلِّف موطأً والموطَّآت كثيرة ؟
فقال قولته الشهيرة : ما كان للهِ فَسيَبْقَى ، وما كان لِغَيره ؛ فَسيَضْمَحِل .
فليت شعري ، أين الموطَّآت الآن أمام موطأ الإمام مالك رحمه الله ؟

إن من أعظم معايير القبول وأسباب النفع : الإخلاص لله تعالى ، وقصد النفع للإسلام والمسلمين ، فمن يكتب ؛ فليكتب لهذه وإلا فلا يتعب ، إذ لن يجني من عمله سوى الكدّ والتعب ( ومن يهن الله فما له من مكرم).
فَإِنْ أَرَدْتَ أَحْسَنَ التَّوَاصِي * * * فَطيِّبِ الأَعْمَالَ بالإِخْلاَصِ


قال الداودي رحمه الله تعالى : ( وقد جاوز البغوي الثمانين ولم يَحُجّ )
عالمٌ خدم الكتاب والسنة ، ولم يتسنَّ له الخروج للحج ؟؟
أفلا يحج عنه أحد أبناء المسلمين تقديراً لجهوده العلمية المباركة .
لما كان ابن حزم الظاهري رحمه الله لم يحج على _ الصحيح _ فقد حج عنه غير واحدٍ من المعتنين بكتبه وبمذهبه ؛ أفلا يحج عن الإمام البغوي أحد محبيه ، والمنتفعين بكتبه رحمه الله تعالى؟!

***********************
*******************************

كن كشجر الصنوبر يعطر الفأس الذي يكسره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://kalo.aforumfree.com
 
أفلا حج عنه أحد محبيه !!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طالب العلم الشرعي :: منتديات طالب العلم الشرعي :: منتدى التفسير ... قسم يختص بالتفسير وعلوم القرآن-
انتقل الى: