الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 منذ كم سنة صحبتني يا حاتم ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
المشرف العام على منتديات طالب العلم الشرعي
المشرف العام على منتديات طالب العلم الشرعي


ذكر عدد الرسائل : 965
العمر : 49
تاريخ التسجيل : 17/06/2007

مُساهمةموضوع: منذ كم سنة صحبتني يا حاتم ؟   الأحد أغسطس 05, 2007 3:09 am

قال شقيق البلخي لتلميذه النجيب حاتم الأصم : كم صحبتني؟
فقال له:"منذ ثلاث وثلاثين سنة"


فقال له:" وما تعلمتَ مِنِّي ؟
قال: "ثمان مسائل"
قال شفيق :"
إنَّا لله وإنا إليه راجعون ، ذهب عمري معك ولم تتعلم مني إلا ثمان مسائل؟!
قال:" يا أستاذ لم أتعلم غيرها و إني لا أحب أن أكذب"


فقال له:" هات ما هي حتى أسمعها
قال حاتم:
نظرت إلى هذا الخلق فرأيت كل واحد يحب محبوباً فهو مع محبوبه إلى القبر،فإذا وصل إلى القبر فارقه،فجعلت الحسنات محبوبي فإذا دخلت القبر دخل محبوبي معي.
فقال : أحسنت يا حاتم فما
الثانية؟
قال: نظرت في قول الله تعالى:"
] وأما من خاف مقامَ ربه ونَهى النفس عن الهوى،فإن الجنةَ هي المأوى[ فعلمت أن قوله تعالى هو الحق،فأجهدت نفسي في دفع الهوى حتى استقرت في طاعة الله تعالى. ·
الثالثة : أني نظرت إلى هذا الخلق فرأيت كل من معه شيء له قيمة ومقدار رفعه وحفظه ثم نظرت إلى قول الله تعالى :] ما عندكم ينفَد وما عند اللهِ باق [ فكلما وقع معي شيء له قيمة ومقدار وجهته إلى الله ليبقى عنده محفوظاً.
الرابعة : أني نظرت إلى هذا الخلق فرأيت كل واحد منهم يرجع إلى المال والشرف والنسب،فنظرت فيها فإذا هي لا شيء ثم نظرت إلى قوله تعالى :] إن أكرمكم عند الله أتقاكم [ فعملت في التقوى حتى أكون عند الله كريما.
الخامسة : أني نظرت إلى هذا الخلق وهم يطعن بعضهم في بعض،ويلعن بعضهم بعضاً،وأصلُ هذا كله الحسد ثم نظرت إلى قوله تعالى:] نحن قسمنا بينهم معيشتهم في الحياة الدنيا [ فتركت الحسد واجتنبت الخلق وعلمت أن القسمة عند الله فتركت عداوة الخلق عني.
السادسة: نظرت إلى هذا الخلق يظلم بعضهم بعضاً فرجعت إلى قوله تعالى:] إن الشيطان لكم عدوٌ فاتَّخِذوهُ عدواً [ فعاديته وحده واجتهدت في أخذ حذري منه لأن الله تعالى شهد عليه أنه عدوٌ لي فتركت عداوة الخلق غيره.
السابعة : نظرت إلى هذا الخلق فرأيت الواحد منهم يطلب كسرة الخبز فيذل بها نفسه ويدخل فيما لا يحل له ثم نظرت إلى قوله تعالى: ] وما من دابَّةٍ في الأرض إلا على اللهِ رزقُها [ فعلمت أني واحد من هذه الدواب التي على الله رزقها فاشتغلت بما لله تعالى علي وتركت ما لي عنده.
الثامنة : نظرت إلى هذا الخلق فرأيت منهم متوكلين على مخلوق،هذا على عقاره وهذا على تجارته،وهذا على صناعته،وهذا على صحة بدنه،فرجعت إلى قوله تعالى: ] ومن يتوكل على اللهِ فهو حسبُه [ فتوكلت على الله فهو حسبي.
قال
شقيق:" يا حاتم وفقك الله تعالى )) .

***********************
*******************************

كن كشجر الصنوبر يعطر الفأس الذي يكسره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://kalo.aforumfree.com
 
منذ كم سنة صحبتني يا حاتم ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طالب العلم الشرعي :: منتديات طالب العلم الشرعي :: منتدى القصص ... يختص بالقصص الواقعية ذات العبرة-
انتقل الى: