الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 كيف تصفون الله بصفة المكر ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شمعة وسط الظلام



عدد الرسائل : 486
تاريخ التسجيل : 18/06/2007

مُساهمةموضوع: كيف تصفون الله بصفة المكر ؟   الأحد أغسطس 26, 2007 12:05 pm

كيف تصفون الله سبحانه بصفة المكر ؟


قوله تعالى: { ومكروا ومكر الله والله خير الماكرين} (آل عمران:54)

وقوله سبحانه: { ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين } (الأنفال:30)

وقوله جلَّ ثناؤه: { فلله المكر جميعًا } (الرعد:42) وغير ذلك من الآيات التي جاء فيها صفة المكر لله سبحانه وتعالى .

كيف يمكن أن تكون هذه الصفة المذمومة صفة من صفات الله سبحانه ؟ والله منـزَّه عن كل صفة لا تليق بجلاله وعلو شأنه ؟

وللرد على هذه الشبهة وكشف تهافتها وتساقطها، نذكِّر بحقيقة، وهي أن القرآن الكريم نزل بلغة العرب، ولا يُفهم حق الفهم إلا بفهم هذه اللغة، ومعرفة أساليبها في البيان والتبيان .

وبالرجوع إلى لغة العرب ولسانهم، نجد أن أصل المكر يعني: الاحتيال والخداع، ويعني كذلك: صرف الغير عما يقصده بحيلة.

ويَذكُر أهل العلم أن المكر نوعان: نوع محمود، وذلك أن يتحرى بذلك فِعْلَ جميل؛ وعلى ذلك تحمل الآيات التي وُصف بها سبحانه بصفة المكر، كقوله سبحانه: { ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين } (الأنفال:30) .

قوله:{ فلله المكر جميعًا } (الرعد:42) يعني أن الله خالق مكرهم جميعاً، بيده الخير والشر، وإليه النفع والضر، فلا يضر مكر أحد أحداً إلا بإذنه.

والنوع الثاني: مكر مذموم، وهو أن يتحرى به فعل قبيح، ومن هذا القبيل، قوله تعالى: { ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله } (فاطر:43) .

وعلى هذا، فالمكر يكون في موضع مدحًا، ويكون في موضع آخر ذمًا؛ فإن كان في مقابلة من يمكر، فهو مدح؛ لأنه يقتضي أنك أنت أقوى منه، وإن كان في غير ذلك، فهو ذم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف تصفون الله بصفة المكر ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طالب العلم الشرعي :: منتديات طالب العلم الشرعي :: منتدى التفسير ... قسم يختص بالتفسير وعلوم القرآن-
انتقل الى: