الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 جواز إرضاع الموظفة لزمليها في العمل لمنع الخلوة !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قرة العين



عدد الرسائل : 65
تاريخ التسجيل : 18/06/2007

مُساهمةموضوع: جواز إرضاع الموظفة لزمليها في العمل لمنع الخلوة !!   الإثنين يونيو 18, 2007 4:23 am

جواز إرضاع الموظفة لزمليها في العمل لمنع وجودهما في خلوة شرعية
قرر المجلس الأعلى للأزهر ايقاف رئيس قسم الحديث بكلية أصول الدين بالقاهرة الدكتور عزت عطية عن عمله وإحالته إلي مجلس التأديب للتحقيق معه حول فتواه "جواز إرضاع الموظفة لزمليها في العمل لمنع وجودهما في خلوة شرعية".
وأصدر المجلس الأعلى للأزهر -وهو أعلى جهة إدارية تابعة لمشيخة الأزهر في مصر- بيانا نقلته صحيفة "الشرق الأوسط" الثلاثاء 22-5-2007، اعتبر فيه أن ما جاء على لسان عطية "يتنافى مع مبادئ الدين الإسلامي الحنيف ويخالف مبادئ التربية والأخلاق ويسيء إلى الأزهر كمؤسسة إسلامية مرموقة".

وأجرت "العربية.نت" اتصالا هاتفيا بالدكتور عزت عطية بعد قرار الإيقاف وإحالته إلي لجنة التحقيق المشكلة من علماء بالأزهر إلا أنه رفض الحديث معللاً ذلك بالضرر الذي تسبب له جراء نشر هذه الفتوى على نطاق واسع، وأكد أنه لا يرغب بالحديث لأحد ويستعد الآن للمثول أمام لجنة التحقيق.

من ناحية أخرى ذكر مصدر بالأزهر لـ"العربية.نت" أن الدكتور عزت عطية سيخضع خلال الأيام القادمة لجلسات تحقيق سرية مع الدكتور أحمد الطيب رئيس جامعة الأزهر، بعدها سيمثل أمام مجلس التأديب بالجامعة الذي يرأسه الدكتور الطيب وبعضوية الدكتور عبد الله النجار كعضو شرعي والدكتور حامد أبو طالب عميد كلية الشريعة والقانون بالأزهر كعضو قانوني. وتوقع المصدر أن يتم اقالة د.عزت من منصبه الحالي كرئيس لقسم الحديث بكلية أصول الدين بالأزهر على إثر هذه القضية.

وما زال الموضوع معروضا على مجمع البحوث الإسلامية بتكليف من شيخ الأزهر الدكتور محمد سيد طنطاوي لتحديد "الموقف الشرعي من تلك القضية"، التي كاد الجدل حولها أن يتحول إلى "حرب منشورات"، بين العلماء وشارك فيها طلاب بجامعة الأزهر، خاصة بعد أن تناقلتها وسائل إعلام محلية وعربية.

جاء قرار الوقف بعد يوم من إصدار الدكتور عطية بيانا تراجع فيه عن فتواه، قائلا إن "ما أثير من كلام حول موضوع ارضاع الكبير وما صرحت به إنما كان نقلا عن بعض الأئمة مثل ابن حزم وابن تيمية وابن القيم والشوكاني وأمين خطاب وما استخلصته من كلام ابن حجر رحمه الله.. ومع هذا فالرأي عندي أن الرضاعة في الصغر هي التي يثبت بها التحريم كما قال الأئمة الأربعة. وأن "موضوع ارضاع الكبير كان واقعة خاصة لضرورة، وما أفتيت به كان مجرد اجتهاد"، وأضاف: "بناء على ما تدارسته مع إخواني من العلماء فأنا أعتذر عما بدر مني قبل ذلك وأرجع عن هذا الرأي الذي يخالف الجمهور".

وقال عطية في الفتوى التي تراجع عنها إن "الشرع يجيز لأحد البالغين (رجل أو امرأة) اللذين تضطرهما الظروف للبقاء في خلوة أن يرضع أحدهما من والدة أو أخت الطرف الآخر، لكي يصبحا أخوين في الرضاعة، وبالتالي تحريم العلاقة الجنسية بينهما".
انقسام علماء الأزهر
لكن يبدو أن قرار الوقف لم ينهِ القضية، إذ اختلفت ردود فعل علماء الأزهر حوله، خاصة مع تراجع صاحب الفتوى عن فتواه. ونقلت صحيفة "الخليج" الاماراتية الثلاثاء 22-5-2007 عن عضو مجمع البحوث عبد المعطي البيومي رأيه بأن الاعتذار السريع عن الفتوى كان كافياً، "لأن الرجوع عن الحق فضيلة". وقال: "طالما اخطأ العالم واعترف بذلك فواجبنا أن نتعامل بالرحمة والرفق معه، فكل بني آدم خطاؤون وخير الخطائين التوابون، هكذا أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، فضلا عن آيات قرآنية كثيرة تدعو إلى كظم الغيظ والعفو".

واعتبرت العميدة السابقة لكلية الدراسات الإسلامية والعربية في جامعة الأزهر سعاد صالح أن "الخطأ في الفتوى شيء وارد، وقد أخطأت في بعض الفتاوى وتراجعت عنها وليس في هذا عيب، لأن الخطأ الحقيقي هو الإصرار على الخطأ، أما الرجوع والاعتذار كما فعل الدكتور عزت فهذا أمر محمود".

لكن وزير الاوقاف أيد القرار، مؤكدا "حرص المؤسسة الدينية في مصر على القيام بدورها فى التوعية الدينية الصحيحة وتصحيح أي مفاهيم شاذة نتيجة الخلط الذي
تحدثه فوضى الفتاوى".

وأوضح زقزوق في بيان أصدره "ان فوضى الفتاوى وعدم انسجامها مع العقل والفطرة الإنسانية أكثر خطرا على الإسلام من خصومه"، واصفا هذه الفتوى ومثيلاتها بأنها
"تمثل انحدارا في الفكر الديني، الذي ينير العقول ويسمو بفكر المسلمين ولا يجرهم إلى التخلف والجهل ومنافاة قواعد الذوق العام". كما طالب العلماء والدعاة الذين يتصدون للإفتاء بأحكام عقولهم في كل ما يقولونه ويقرأونه كي يتفق ذلك مع العقل وصحيح الدين والابتعاد عما يشكك الناس في دينهم، والعمل على تصحيح المفاهيم
الخاطئة لدى العامة خاصة ما يتعلق بالجانب السلوكي وحثهم على العمل والإنتاج.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المدير العام
المشرف العام على منتديات طالب العلم الشرعي
المشرف العام على منتديات طالب العلم الشرعي


ذكر عدد الرسائل : 965
العمر : 49
تاريخ التسجيل : 17/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: جواز إرضاع الموظفة لزمليها في العمل لمنع الخلوة !!   الإثنين يونيو 18, 2007 9:00 am

الحمد لله تراجع الدكتور عن فتواه
والرجوع إلى الصواب فضيلة

***********************
*******************************

كن كشجر الصنوبر يعطر الفأس الذي يكسره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://kalo.aforumfree.com
شمعة وسط الظلام



عدد الرسائل : 486
تاريخ التسجيل : 18/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: جواز إرضاع الموظفة لزمليها في العمل لمنع الخلوة !!   الثلاثاء يونيو 19, 2007 3:38 pm

على مدار التاريخ وليس الآن فقط تنتشر مثل هذه الفتاوى في فترات الانحطاط وبعضهم يريد الشهرة وتسخين المواضيع ، فحسبنا الله ونعم الوكيل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جواز إرضاع الموظفة لزمليها في العمل لمنع الخلوة !!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طالب العلم الشرعي :: منتديات طالب العلم الشرعي :: منتدى الفقه وأصوله ... قسم يختص بالفتاوى وأحكام الحلال والحرام-
انتقل الى: