الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 ما حكم التبرع بالدم لكافر ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حذيفة



عدد الرسائل : 136
تاريخ التسجيل : 18/06/2007

مُساهمةموضوع: ما حكم التبرع بالدم لكافر ؟   الخميس سبتمبر 06, 2007 9:50 am

ما حكم التبرع بالدم من مسلم لكافر ؟
لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ )) [الممتحنة: 8].

فأخبر سبحانه أنه لا ينهانا عن الكفار الذين لم يقاتلونا ولم يخرجونا من ديارنا أن نبرهم ونحسن إليهم، والمضطر في حاجة شديدة إلى الإسعاف، وقد جاءت أم أسماء بنت أبي بكر الصديق رضي الله تعالى عنها إلى بنتها؛ وهي كافرة، في المدينة في وقت الهدنة بين النبي صلى الله عليه وسلم وأهل مكة تسألها الصلة، فاستفتت أسماء النبي صلى الله عليه وسلم ذلك فأفتاها أن تصلها، وقال: (( صلي أمك )) وهي كافرة.

هذا ما خطر لي أخي أبو الفتح من دليل حول نقل الدم من مسلم لكافر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حذيفة



عدد الرسائل : 136
تاريخ التسجيل : 18/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: ما حكم التبرع بالدم لكافر ؟   الخميس سبتمبر 06, 2007 9:51 am

ولقد وجدت أيضاً في موقع إسلام أون لاين نت هذه الفتوى فأحببت أن أنقلها لكم لتعم الفائدة

بسم الله، والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد..

لا بأس من التبرع من الدم لغير المسلم إن لم يكن حربيا، أما الحربي فيجوز التبرع بالدم له إن كان أسيرا، وإن لم يكن أسيرا فالمسألة فيها تفصيل.

نناقش في هذا السؤال أمرين، حكم التبرع بالدم أولا، ثم حكم التبرع لغير المسلمين.
فقد أجاز الفقهاء التبرع بالدم التبرع مطلقا فإنقاذ نفس إنسانية من الهلاك يُعدُّ من أعظم القرب والطاعات التي يُتقرب بها إلى الله ، قال الله –تعالى-:" وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان" [المائدة:2]
وفي الحديث" والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه" رواه مسلم من حديث أبي هريرة –رضي الله عنه.

وقد أجاز مجلس المجمع الفقهي الإسلامي في مكّة المكرّمة في دورته الثامنة المنعقدة بين 19 – 28 يناير 1985 (أخذ عضو من جسم إنسان حي، وزرعه في جسم إنسان آخر مضطرّ إليه، لإنقاذ حياته أو لاستعادة وظيفة من وظائف أعضائه الأساسية).

والدين الإسلامي يقوم على مبدأ احترام النفس الإنسانية، فإن كان هذا المريض الذي يحتاج للتبرع غير المسلم، وكان لا يعادي الإسلام ، ولم يرتكب جرما في المسلمين فلا مانع من التصدق عليه بالتبرع بالدم، وهذا يعدُّ من أفضل القربات وأعظمها، كما أنه يبين صورة الإسلام المشرقة.

أما إن كان الكافر حربيا فلا يخلو الحال من أمرين إما أن يكون هذا الحربي قد سقط أسيرا في أيدي المسلمين وهو جريح يحتاج للتبرع بالدم، ففي هذه الحال على المسلمين أن يعملوا على علاجه لأنه يأخذ في هذه الحال حكم الأسير، ومن أهم حقوق الأسير الاحترام.

الأمر الثاني ألا يكون الحربي أسيراً لدى المسلمين ويحتاج لدم، وهذه الحال تحكمها عدة أمور، أولا إن كان هذا الحربي من بلد تحترم حقوق الإنسان، وسبقت لهم منا معاملة حسنة، فقدموا لنا ما كان فيه العلاج لمرضانا، ففي هذه الحالة يجب على المسلمين أن يحسنوا إليهم كما أحسنوا إلينا.

أما إن كان هذا الحربي من بلد لا يتورع عن قتل المستضعفين من الشيوخ والمرضى والنساء ففي هذه الحال لا يجب على المسلمين تجاه هذا الحربي، وفقه المآلات في هذه المسألة بابه واسع، وكل حالة لها حكمها، فمثلا إن طمع المسلمين في تحسين صورتهم العالمية، أو طمعوا في إسلام هذا الرجل فيجوز لهم هذا الحال، فقد أهدى الرسول صلى الله عليه وسلم إلى أبي سفيان تمر عجوة حين كان بمكّة محارباً واستهداه أدماً. طمعا في إسلامه.

الخلاصة :
غير المسلم إن لم يكن حربيا فيجوز التصدق عليه عن طريق التبرع بالدم، أما الحربي فالأمر معه يختلف والمسألة فيها تفصيل، وكل حالة لها حكمها الخاص بها.

والله أعلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ما حكم التبرع بالدم لكافر ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طالب العلم الشرعي :: منتديات طالب العلم الشرعي :: منتدى الفقه وأصوله ... قسم يختص بالفتاوى وأحكام الحلال والحرام-
انتقل الى: