الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 التصحيف في متن الحديث ؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
المشرف العام على منتديات طالب العلم الشرعي
المشرف العام على منتديات طالب العلم الشرعي


ذكر عدد الرسائل : 965
العمر : 49
تاريخ التسجيل : 17/06/2007

مُساهمةموضوع: التصحيف في متن الحديث ؟!   الأحد سبتمبر 30, 2007 6:33 am

التصحيف أحد علوم الحديث
اعتبر العلماء الوقوف على التصحيف وتمييزه أحد علوم الحديث ، قال الحاكم رحمه الله تعالى : ((زلق فيه جماعة من أئمة الحديث)) معرفة علوم الحديث ، ص 146 .
وقد ميز العلماء بين نوعين من التصحيف : التصحيف فى المتون ، والتصحيف فى الأسانيد.
وتعرض العلماء لمناقشة هذا الموضوع فى علم مصطلح الحديث ، ولا يكاد يخلو كتاب فى علم المصطلح من فصل أو أكثر تتحدث عن التصحيف والتحريف.

قال الإمام أحمد رحمه الله : (ومن سلم من التصحيف!) الجامع لآداب الراوى والسامع ، للخطيب ، (1/270) .

وقال الخطيب البغدادى : ( يجب أن يزيل التحريف ، ويغير الخطأ والتصحيف) الجامع لآداب الراوى والسامع ، (1/277) .
ومن أمثلته حديث : ((إنى رأيت رؤيا هى حق فاعقلوها أتانى رجل فأخذ بيدى فاستتبعنى ...ثم انطلقنا فإذا نحن بثلاثة نفر يشربون خمرا ويغنون قلت ما هؤلاء قال ذاك زيد بن حارثة وجعفر وابن رواحة فملت قِبَلَهم فقالوا قِد نالك قد نالك ثم رفعت رأسى فإذا بثلاثة نفر تحت العرش قلت ما هؤلاء قال ذاك أبوك إبراهيم وموسى وعيسى وهم ينتظرونك (الطبرانى ، والحاكم ، والبيهقى فى عذاب القبر عن أبى أمامة) .
فقوله : (فقالوا قِد نالك قد نالك) الظاهر أنه يعنى به : قد نالك ما وعدت به من الأجر والثواب ، ونالك وعد الله ، ووقع فى مخطوطة جمع الجوامع (فد نا لك) ، واضطربت فيه مصادر التخريج على وجوه : ((فدنا لك)) - ((قدنا لك)) - ((قد نالك)) ، والأقرب من جهة المعنى والرسم هو ما أثبتناه ، وتحتمل أيضا أن تكون ((فقالوا فدانا لك فدانا لك)) دعاء منهم للنبى صلى الله عليه وسلم أن يكونوا فداء له ، وهو من أدعية العرب المشهورة والله أعلم .
ومن أمثلته حديث : اسكتى يا أم أيمن فإنك عسراء اللسان (ابن سعد عن أبى الحويرث أن أم أيمن قالت يوم حنين سَبَّت الله أقدامكم فقال النبى r … فذكره) أخرجه ابن سعد (8/225) .
فقوله : ((سَبَّت الله أقدامكم)) : أرادت أن تقول ((ثَبَّت)) فأخطأت وقالت : ((سَبَّت)) ، ولهذا أسكتها النبى صلى الله عليه وسلم لأنه كالدعاء عليهم فمعنى ((سَبَّت)) قَطَّع ، كأنها دعت - وهى لا تقصد طبعا - بأن يقطع الله أقدامهم . وقد تصحفت اللفظة فى مخطوطة الجامع ، وفى كنز العمال إلى ((ثبت)) ، وهو إثبات لها على وجه الصواب فلا يكون للحديث معنى عندها ، والصواب إثباتها على وجه الخطأ ، وهو الذى وقع فى طبقات ابن سعد ، وسير أعلام النبلاء (2/225) .
ومن أمثلته حديث : ((اسكنى فقد أنكحتك أحب أهل بيتى إلىَّ قاله لفاطمة)) . أخرجه الحاكم (3/173 ، رقم4752)
قالت : ((كنت فى زفاف فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم فسلمت فلما أصبحنا جاء النبى صلى الله عليه وسلم ... ثم قال : ادعوا لى فاطمة ، فجاءت تعثر من الحياء)) .
فقوله : ((اسكني)) : اهدئى مما اعتراكِ من الاضطراب بسبب الحياء . وقد تصحفت فى بعض المصادر إلى ((اسكتي)) والصواب ما أثبتناه ، فالسكون يكون عن حركة ، والسكوت يكون عن كلام وهى لم تتكلم .

***********************
*******************************

كن كشجر الصنوبر يعطر الفأس الذي يكسره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://kalo.aforumfree.com
 
التصحيف في متن الحديث ؟!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طالب العلم الشرعي :: منتديات طالب العلم الشرعي :: منتدى الحديث الشريف ... قسم يختص بالحديث والمصطلح-
انتقل الى: