الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 مصطلح ليبرالي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
المشرف العام على منتديات طالب العلم الشرعي
المشرف العام على منتديات طالب العلم الشرعي


ذكر عدد الرسائل : 965
العمر : 49
تاريخ التسجيل : 17/06/2007

مُساهمةموضوع: مصطلح ليبرالي   الثلاثاء أكتوبر 02, 2007 5:40 pm

هناك تلازم بين الديمقراطية والليبرالية فلا ديمقراطية بلا ليبرالية لكن اليبرالية تعني إطلاق حرية الإنسان .

وتكتب كلمة اليبرالية بالانجليزيه Libralism وهي بمعنى حرية ، استقلال ، تحرر من ، حق سياسي ، حق

اما الليبرالية السياسية فلسفة سياسة تقوم على الإيمان بالتقدم واستقلال الفرد الذاتي وتنادي بحماية الحريات السياسية والمدنية .

الليبرالية..
وما أدراك ما الليبرالية..
شعار كغيره من الشعارات البراقة الوهمية الكاذبة اللتي تملئ حياتنا..
شعار يحمل في ظاهره الرحمة ومن داخله العذاب والويلات والمصائب..!!


الليبرالية:
تعني" الحرية المطلقة" في كل شيء..!!
وقد عرفها بعضهم بقوله:
"فلسفة اقتصادية وسياسية تؤكد على الحرية والمساواة وإتاحة الفرص"
ولكن ..يعتقد..الكثير من المفكرين..أنه من الصعوبة بمكان تحديد تعريف دقيق لليبرالية , وذلك بسبب تعدد جوانبها ,وتغيراتها من جيل إلى جيل ..لأنها من صنع البشرية..الناقصه..
فمن الطبيعي أن تكون متناقضة..جداً..
كتناقض سيدة الليبرالية.."أمريكا" فهي..يوم حليف لكذا..ويوم آخر ضده تماماً..
فهي ..أينما تحل المصلحة..فإنها تحل الليبرالية..!!


وقد ذكرالأستاذ وضاح نصر في الموسوعة الفلسفية العربية :
"تبدو بلورة تعريف واضح ودقيق لمفهوم الليبرالية أمراً صعباً وربما عديم الجدوى . وفي حال تحديد الليبرالية نجد أن هذا التحديد لا ينطبق على عدد من الفلاسفة والمفكرين الذين سيموا بسمة الليبرالية.." .

ويقول أيضاً..:
"وإذا كان لليبرالية من جوهر فهو التركيز على أهمية الفرد وضرورة تحرره من كل نوع من أنواع السيطرة والاستبداد , فالليبرالي يصبو على نحو خاص إلى التحرر من التسلط بنوعيه : تسلط الدولة (الاستبداد السياسي) , وتسلط الجماعة (الاستبداد الاجتماعي) , لذلك نجد الجذور التاريخيَّة لليبرالية في الحركات التي جعلت الفرد غاية بذاته , معارضة في كثير من الأحيان التقاليد والأعراف والسلطة رافضة جعل إرادة الفرد مجرد امتداد لإرادة الجماعة"

يقول الدكتور يوسف القرضاوي :
"وأمثال هذه المصطلحات التي تدل على مفاهيم عقائدية ليس لها مدلول واحد محدد عند الأوربيين . لهذا تفسر في بلد بما لاتفسر به في بلد آخر, وتفهم عند فيلسوف بما لاتفهم به عند غيره , وتطبق في مرحلة بما لاتطبق به في أخرى .
ومن هنا كان اختلاف التعريفات لهذه المفاهيم , وكانت الصعوبة في وضع تعريف منطقي جامع مانع يحدد مدلولها بدقة . حتى اشتقاق كلمة "ليبرالي" نفسها اختلفوا فيه :هل هي مأخوذة من (ليبرتي) التي معناها الحرية كما هو مشهور أم هي مأخوذة من أصل أسباني ؟
"

لذلك..نجد فعلاً..كلام الدكتور القرضاوي..يطابق للواقع..
فإذا ذهبنا إلى انجلترا..تستعمل هناك خصوصاً بالمعنى الاقتصادي.. أي الحرية الاقتصادية..
بينما لو ذهبنا إلى إيطاليا فإنها بالمعنى السياسي الديني ...أي الحرية السياسية الدينية..!

والحقيقة أن التعريف الدقيق لهذا المصطلح هو تعريفه بحسب المجال الذي يعرف من خلاله, نعرفها على النحو التالي : ليبرالية السياسة , وليبرالية الاقتصاد , وليبرالية الأخلاق ... وهكذا . ..


خلاصة التعريف:
الليبرالية لها مفاهيم متعددة بحسب ما تضاف إليه , ويجمعها الاهتمام المفرط بالحرية , وتحقيق الفرد لذاته , واعتبار الحرية هدفاً وغاية في ذاتها .
فالليبرالية هي "نظرية الحرية" , وهي نظرية ذات أطياف متعددة وجوانب مختلفة , وبمقادير متفاوتة ....
ومن أستعمل هذا المصطلح لغير هذا المفهوم الشمولي فهو غير مصيب في استعمال المصطلح في غير مجاله وكان الأولى به البحث عن لفظ يناسب معناه غير هذا المصطلح .
وهذا يكشف مدى تردد الليبراليين العرب بين مفهوم المصطلح الفلسفي وبين انتسابهم للأسلام المناقض له من الجذور والأصول .


انتشار الليبرالية:
بعد سقوط الشيوعية التي كانت تهدد الفكر الليبرالي الغربي اغتر الغربيون كثيرا بمبدأ
( الليبرالية ) وصاروا يبشرون به في كل محفل ويزعمون أنه هو خيار الإنسانية الوحيد فوظفوا طاقاتهم الفكرية والإعلامية بدعم سياسي واقتصادي رهيب لنقل هذا النور !! الى الإنسانية كلها . !!!!

..لقد أستغل الغربيون الليبراليون الإمكانيات الكبيرة المتاحة لديهم لنقل هذا المذهب إلى أقصى الدنيا وصناعة الحياة الإنسانية على أسسه ومبادئه عن طريق القوة السياسية والإقتصادية وتوظيف وسائل الإتصالات التي تمكنهم من مخاطبة كل الناس وفي كل الأرض .
ولعل من أبرز نتائج الليبرالية في مجال الإقتصاد (العولمة ) وما تحمله من مضامين فكرية وقيم أخلاقية وأنماط حضارية وهي تحمل الرغبة الغربية في السيطرة في كل اتجاه : الحربي والسياسي والقيمي والحضاري والإقتصادي .

فضلا عما تحمله من الدمار للإنسانية في معاشها الدنيوي وقد ظهرت آثار الرأسمالية في الحياة الغربية قبل مرحلة العولمة التي هي تعميم للرأسمالية على العالم كله .
أخيراً..:
كل هذه الشعارات البراقة..لم توضع عبثاً من قبل الغربيين..
فكل توجه ..من هذه التوجهات..يخدم جهة "ما"..!!

فالليبرالية..تخدم بكل قوة الولايات المتحدة الامريكية..
فالولايات المتحدة هي التي صاغت تركيبة الاقتصاد العالمي. وهي تتحكم به بشكل ان تغنى هي باستمرار ويفتقر الاخرون باستمرار ايضا! كل المجتمعات غير الغربية اجبرت على الفقر المدقع اجبارا، اذا ما استثنينا اليابان بالطبع. فالواقع ان مصطلح السوق الحرة الذي تتبجح به اميركا ليس الا غطاء لشيء آخر انه غطاء لحيوية الرأسمال الأميركي، ولتوسع الشركات الاميركية في شتى انحاء العالم لكي تغزو السلع الاميركية اسواق الاخرين في حين ان احدا لا يجرؤ على ان يغزو اسواقها. هذا هو معنى الليبرالية الجديدة او اقتصاد السوق الحرة الذي ترفعه اميركا كشعار بمناسبة وبدون مناسبة، انه مجرد غطاء لرأسماليتها المتوحشة التي تريد ان تكتسح العالم وتسخره لمصالحها الخاصة.. .


كما أنه ينبغي العلم ان الدولار الاميركي هو العملة الاساسية في العالم. انه الوسيلة التي ينبغي ان يمتلكها اي شخص او اي بلد من اجل استيراداته الخارجية. واميركا تستطيع ان تطبع من الدولارات على هواها او كما تشاء وتشتهي وذلك لكي تمول عجزها التجاري مع بقية العالم اذا ما حصل.
يضاف الى ذلك ان اميركا هي التي تسيطر على المؤسسات المصرفية الكبرى التي تتحكم باقتصاد العالم من مثل: صندوق النقد الدولي، البنك الدولي، ومنظمة التجارة العالمية، وهي مؤسسات تحرك الاقتصاد العالمي بشكل ان يؤدي الى تهميش البلدان الفقيرة الاقل تطورا. ونحن نمشي الآن باتجاه عالم تسيطر فيه الشركات الاميركية على مختلف القطاعات الحيوية: كقطاع الصحة، والتربية، والتغذية، والمياه.. الخ.. وقد منعت دول العالم الثالث من التوصل الى تنمية معقولة ومستقلة ذاتيا لكي تظل مرتبطة او بالاحرى تابعة للاقتصاد العالمي، اي في الواقع للاقتصاد الاميركي وبهذا السبب فان الفقر المدقع ازداد في هذه البلدان، او في معظمها، طيلة العقود الماضية.


هكذا..هي أمريكا..تخدع أذنابها..بمصطلحات ملمعة منمقة..
ليخدموها من حيث لا يعلمون..!!
وما أكثر الكتاب الموجديين السعوديين أو غيرهم في صحفنا إلا ينهجون هذا المنهج
أو على الأقل..يميلون إليه..!!

***********************
*******************************

كن كشجر الصنوبر يعطر الفأس الذي يكسره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://kalo.aforumfree.com
 
مصطلح ليبرالي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طالب العلم الشرعي :: منتديات طالب العلم الشرعي :: المنتدى العام .. نبض القلب ... وهمس الروح-
انتقل الى: