الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 كتاب صبح الأعشى للقلقشندي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
المشرف العام على منتديات طالب العلم الشرعي
المشرف العام على منتديات طالب العلم الشرعي


ذكر عدد الرسائل : 965
العمر : 49
تاريخ التسجيل : 17/06/2007

مُساهمةموضوع: كتاب صبح الأعشى للقلقشندي   الخميس يونيو 21, 2007 8:34 pm

صبح الأعشى للقلقشندي





أضخم موسوعة وصلتنا في أدب الإنشاء ومراسلات الملوك. تقع مطبوعتها في زهاء سبعة آلاف صفحة، في (14)

مجلداً. بوشر بطباعته لأول مرة سنة 1910م، وتوالى إصدار مجلداته حتى عام 1920م وقد أودع فيه القلقشندي أهم

وثائق ديوان الإنشاء بمصر، والذي تولى رئاسته حقبة من مطلع القرن (9هـ).

إضافة إلى الكثير من رسائله الأدبية، كرسالة المفاخرة بين العلوم في (ج14).

وقسمه إلى عشرة مقالات، سوى المقدمة والخاتمة، وجعل :

المقالة الأولى في الكتابة وتاريخ ديوان الإنشاء.

والثانية في الجغرافيا بمختلف فروعها.

والثالثة في ذكر الكنى والألقاب ومقادير قطع الورق وما يناسبها من الأقلام، والبياض الذي يراعيه الكاتب.

والرابعة: وهي أهم مقالات الكتاب وأضخمها، إذ تضم مصطلحات المكاتبات الدائرة بين ملوك الشرق والغرب، منذ بداية

الإسلام، مع فهرس معجمي لألقاب الملوك وأرباب المناصب. وأودع فيها نوادر الرسائل، وتفرد بذكر بعضها، كرسالة

الجواد الأيوبي إلى (فرانك): ملك بيت المقدس، ورسالتي أبي الحسن المريني والناصر ابن قلاوون، ورسالة صلاح

الدين إلى بردويل =بلدوين= الخامس: (ملك بيت المقدس).

وفي الخامسة عرض للبيعات والعهود والكثير من النصوص والفرمانات الرسمية.

وفي السادسة اعتنى بالوصايا الدينية، وتصاريح الخدمة السلطانية (الطرخانيات): وهي أن يسمح للشخص بالإقامة حيث

يشاء. والإطلاقات والأوقاف، وتحويل السنين والتذاكر، وأهمها تذكرة صلاح الدين.

وفي السابعة عن الإقطاعات وأحكامها ونماذج منها.

وفي الثامنة عن الأيمان وأنواعها، ويمين كل ملة وطائفة.

وفي التاسعة عن عهود الأمان، وكيف تعقد لأهل مختلف الملل، والهدن وأنواعها وصيغها. وفي العاشرة في فنون الكتابة

التي لا علاقة لها بالإنشاء، كالمقامات والرسائل والهزليات.

وتكلم في الخاتمة عن أمور لها علاقة بالإنشاء كالبريد وتاريخه، والحمام الزاجل ومطاراته، والثلج وطرق نقله..إلخ.

وقد اشتملت هذه المقالات على زهاء (2500) مصطلح يندر العثور عليها في غيره من الكتب.

وقام بجمعها والتعريف بها محمد قنديل في كتابه (التعريف بمصطلحات صبح الأعشى) وفي كتاب (أبو العباس القلقشندي

وكتابه صبح الأعشى) خلاصة أعمال الندوة المنعقدة لتكريم القلقشندي عام 1973م.

وأفاد علي بك بهجت في كلمة ألقاها سنة 1899م أن القلقشندي ألفه لبدر الدين ابن فضل الله العمري، ثم اختصره له

وسماه: (ضوء الصبح المسفر وجنى الدوح المثمر)

قلت انظر في صبح الأعشى ما يؤيد ذلك عند قوله: وصدر الرؤساء، وعين العظماء، ابن المقر المحيوي بن فضل

الله ...إلخ.

***********************
*******************************

كن كشجر الصنوبر يعطر الفأس الذي يكسره


عدل سابقا من قبل في الأربعاء يونيو 27, 2007 5:50 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://kalo.aforumfree.com
الينور



عدد الرسائل : 9
تاريخ التسجيل : 25/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: كتاب صبح الأعشى للقلقشندي   الأربعاء يونيو 27, 2007 4:54 am

أبو العباس أحمد بن علي بن أحمد بن عبدالله الشهاب بن الجمال ابن أبي اليمن القلقشندي الشافعي المتوفي سنة 821هجري وله العديد من المؤلفات وهي:
1- كتاب صبح الأعشى
2- كتاب قلائد الجمان في التعريف بقبائل العربان
3- نهاية الأرب في معرفة أنساب العرب
4- وله ضوء الصبح المسفر وجنى الدوح المثمر أختصر فيه صبح الأعشى .

وهناك ملاحظات وأخطاء ومتناقضات في كتاب نهاية الأرب وسوف أذكر بعضها ومن باب الفائدة سوف أذكر ما ذكره الشيخ عبدالله بن محمد الزبن الخالدي في كتاب الاختيارات الزبنية من تراجم ذرية خالد بن الوليد المخزومية حيث ذكر في الصفحة رقم 217ما نصه:




وأنه أعتمد أيضاً على الحمداني كل من : القلقشندي والمقريزي في معلوما تهما عن القبائل وأنسابها وأن القلقشندي ينقل أيضاً عن العمري الذي ينقل عن الحمداني وأن العمري ليس بنسابة ولا بمؤرخ وإنما هو من المشتغلين في علم الجغرفيا، أما القلقشندي والمقريزي فإنهما من المؤرخين والنقلة للأنساب لا من المحققين فيها.


وطبعاً فان من أسباب كثرة أخطاء الناسبين والمؤرخين اعتمادهم على أقوال السابقين دون أن يحققوها فمثلا نجد القلقشندي يقول:




بنو منقر بكسر الميم وفتح القاف بطن من تميم من القحطانية وهم بنو منقر بن عبيد بن مقاعس في حين أننا نجده يذكر نسب بني تميم وأنهم من عدنان ولم يذكر والدهم.
كما نجده ينسب بني خالد(خالد الحجاز) الى غزية من طي من قحطان في كتاب نهاية الأرب ثم يعود وينسبهم مع بني خالد عرب حمص في بني مخزوم القرشيين العدنانيين في كتاب (
قلائد الجمان) وقد وجدت هذا عند غيره الى أخر ما ذكر الشيخ عبدالله الزبن .



وجاء في كتاب الأنساب المنقطعة لأحمد رضا كريم في الصفحة رقم 39 ما نصه:



أما نصر بن سيار الكناني فان القلقشندي والذي أخذ منهم يقول أن نصر بن سيار الكناني القحطاني فجعل كنانة من قحطان أيضاً وينسب القلقشندي كل العدنانيين إلى قحطان إلى أخر ما ذكر .


وذكر الشيخ حمد الجاسر رحمه الله في كتاب جمهرة أنساب الأسر المتحضرة في نجد في الصفحة رقم 437ما نصه :




والواقع أن الحمداني لم يكن محققاً ولا خبيراً بأنساب سكان الجزيرة وإنما كان مدير ضيافة(مهمنداراً) لدى أحد سلاطين مصر في عهد المماليك وكان يدون أسماء من يفد على ذالك السلطان من أمراء العرب ويذكر أسماء قبائلهم ووقعت أخطاء كثيرة فيما نقل عنه نجدها في كتاب نهاية الأرب وفي سبائك الذهب .
وهذه بعض الأخطاء التي في كتاب نهاية الأرب :



1- ذكر القلقشندي في الصفحة رقم 380 ما نصه : بنو مليح بطن من سماك من لخم من العدنانية وهذا غير صحيح بينما نجده في صفحة 367 نسب لخم إلى نسبها الصحيح حيث ذكر أنها قبيلة من كهلان من القحطانية .



2- ذكر القلقشندي في الصفحة رقم 366 ما نصه: بنو كنانة بطن من مضر من القحطانية وهذا غير صحيح والصحيح أن كنانة من مضر من العدنانية ومنهم قريش ولا خلاف في ذالك ونجده في الصفحة رقم 377 يذكر ما نصه : بنو مضر قبيلة من العدنانية وهم بنو مضر بن معد بن عدنان وهذا هو الصحيح بلا شك .



3- ذكر القلقشندي في الصفحة رقم 380 ما نصه : بنو منقر بكسر الميم وفتح القاف بطن من تميم من القحطانية وهم بنو منقر بن عبيد بن مقاعس حيث نسبه إلى قحطان وهذا غير صحيح والصحيح أن منقر بن عبيد من بني سعد بن زيد مناة بن تميم من العدنانية ولا خلاف في ذالك .



4- ذكر القلقشندي في الصفحة رقم 223 ما نصه : بنو حنظلة بطن من تميم من القحطانية وهذا غير صحيح والصحيح أن حنظلة من بني مالك بن زيد مناة بن تميم من العدنانية لا خلاف في ذالك .



5- ذكر القلقشندي في الصفحة 178 ما نصه : ومن بطون بني تميم العدنانية حنظلة وبنو العنبر فقد أغفل بعض البطون الرئيسة وهي :
1- بني عمرو
2- وبني سعد
3- والرباب
أبناء عم تميم

قال جرير :
يعد الناسبون الى تميم بيوت المجد أربعة كبارا
يعدون الرباب وآل سعد وعمراً ثم حنظلة الخيارا




هذا ما أريد أن أوضحه عن كتاب نهاية الأرب في معرفة أنساب العرب للقلقشندي حيث به الكثير من الأخطاء والتناقضات الشيء الكثير وهذا يؤكد صحت ما ذكره الشيخ عبدالله الزبن عن القلقشندي أنه من النقلة وليس من المحققين .
والله الموفق والهادي الى سواء السبيل .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الينور



عدد الرسائل : 9
تاريخ التسجيل : 25/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: كتاب صبح الأعشى للقلقشندي   الأربعاء يونيو 27, 2007 5:30 am

وفي عام 1990 م طبع محمد كمال عزالدين علي كتابه :
أبو العباس القلقشندي ـ مؤرخاً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كتاب صبح الأعشى للقلقشندي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طالب العلم الشرعي :: منتديات طالب العلم الشرعي :: عرض كتاب (ذو فائدة ظاهرة ، أو تراثي )-
انتقل الى: