الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 فوائد لغوية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 8:04 am

فوائد لغوية:

أسماء: من أعلام النساء، وزنه ( فَعْلاء)، لا (أفعال)؛ لأنه من الوسم، و هو الحُسن، فهمزته بدل من الواو، وهو اسم ممنوع من الصرف. (الخزانة للبغدادي 8/ 420 طبعة هارون، و سيبويه 1/337 ب، و شرح الشافية3/79). أما (أسماء) جمع (اسم) فهي مصروفة : " إن هي إلا أسماءٌ سميتموها ..." الآية.

العدد (8) ثمانية:يعامل معاملة الاسم المنقوص: عن ابن عباس قال: صليت مع النبي صلى الله عليه و سلم بالمدينة ثمانياً جميعاً، و سبعاً جميعاً، أخّر الظهر و عجّل العصر، و أخّر المغرب و عجّل العشاء. (رواه النَّسائي).
إذن: نقول: عندي ثماني مِئةِ دِرهَم، ونقول: جاء قاضي دبي. و هكذا فإسقاط الياء لحنٌ واضح. (دُرّة الغَوّاص في أوهام الخواص للحريري ص 164، و كتاب الكُتّاب لابن درستويه ص 75 )
ما إعراب (الواو) في هذا الحديث الشريف: " مَن قال لا إله إلا الله دخل الجنة، و إن زنى، و إن سرق " ?
الواو: لتحصين المعنى. إذ لو لم يكن في الحديث الواو لكان الزنى شرطاً في دخول الجنة، و لكن الواو حصّنت المعنى ( أمالي السُّهيلي ص 42 )
وَحْدَهُ:
اسم موضوع موضع المصدر، يعرب حالاً. ( سيبويه 1/187 بولاق و المقتضَب 3/239)
يرى يونس بن حبيب أنه منصوب على نزع الخافض ( سيبويه 1/189ب ، و همع الهوامع للسيوطي (1/239 و 240 )
هو مصدر لا يُثنّى و لا يُجمع ( المخصص لابن سِيدَهْ 17/98، و البحر 6/43).
هذا, و قولهم أو رسمهم: جئت لوحدي، جاء لوحده، جاءت لوحدها ... من الأخطاء الشائعة؛ لأن هذا المصدر لا يتصل به اللام بَتّةً.
يقال للرجل و للمرأة: البِكْر، و الثَّيِّب، و العانس( معجم فِقْه السَّلف، تأليف محمد المنتصر الكَتّاني، مطابع الصفا بمكة المكرمة 8/159).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 8:08 am

تصغير "مُختار": مُخيِّر؛ لأنك لو كسرتَه للجمع، قلتَ: مخاير، ومخايير (سيبويه 2/111 بولاق).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 8:10 am

البِضع: بكسر الباء، وبعضهم يفتحها: ما بين الثلاث إلى التسع. تقول: بضع سنين، وبضعةَ عشرَ رجلاً، و بضعَ عشْرةَ امرأةً؛ فإذا جاوزتَ لفظ العشْر، ذهب البضع، لا تقول: بضعٌ و عِشرون. (هذا رأي الجوهري في الصِحاح 3/1186). قال الرضي: والمشهور استعماله في جميع العُقُود.(يُنْظر تفصيل معنى البضع في كتاب الزّاهر 2/354 وما بعدها).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 8:10 am

(أنَ) بمعنى (لعلّ): في قوله تعالى:"وما يشعركم أنّها إذا جاءت لايؤمنون" (الأنعام/109).
قرأ سيد القرّاء أُبي بن كعب: " وما يشعركم لعلها إذا جاءتهم لايؤمنون" (معاني القرآن للفرّاء 1/350). و قد حكى الخليل عن العرب:"اِئتِ السوق أنّكَ تشتري لنا شيئاً"؛ أي: لعلّك (سيبويه 1/463 بولاق).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 8:11 am

أبٌ: يجمع جمع مذكر سالماً: أبون، أبين. حكى ذلك سيبويه، و قال الشاعر:
فلمّا تبينّ أَصواتنا ** بكينَ وفديننا بالأبينا (البحر 1/402).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 8:12 am

من معاني حروف المعجم


الألف: الواحد من كل شيء.

الباء: القدرة على الجماع.( والباء: اسم جنس جمعي مفرده: الباءة)و قد وردت في حديث النبي صلى الله عليه وآله وسلّم: "يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج..."
التاء: المرأة السليطة اللسان
الضاد: الهدهد. هذا الطائر كان صاحب النبي سليمان عليه السلام و كان يتقصى الأخبار له. و هذه الأيام تستعين به شركات التنقيب عن البترول لرصد النفط الخام الجوفي من الجو...
القاف: الرجل المصلح بين القوم. في قوله تعالى: " ق* و القرآن المجيد".
اللام: الدرع. والدرع تُذَكّر و تُؤنث.
الميم: ورق الشجر أول ما يظهر.

* اقرأ قوله تعالى:" ألم".. ألف لام ميم: فالإسلام هو الواحد ومن دخل فيه كان له درعاً، و الإسلام متجددٌ في فروعه كورق الشجر المتجدد. نعم إنه صالحٌ لكل زمان. هذا، والله أعلم. [يُنظر منثور الفوائد لأبي البركات الأنباري، تحقيق د/حاتم الضامن، وبصائر ذوي التمييز للفيروز آبادي تحقيق الأستاذ محمد علي النجار،و تاج العروس للزًّبيدي اليمني].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 8:16 am

فرائد وفوائد: نحت وإعراب
1. إيْوَ: أي؛ إيْ وربي، إي واللهِ...
في الكشّاف 2/276: قال الزمخشري: سمعتهم يقولون في تصديق الخبر: "إيْوَ" فيصلونه بواو القسم، ولا ينطقون به وحده... [ينظر شرح قواعد الإعراب للكافيجي ص 229].
وأقول: إن هذه فصيحةٌ.قد وردت في قوله تعالى:"ويستنبئونكَ أحقٌ هو قل إي وَربي"
(يونس 10/53).
أ?. لا تقع (إي) إلا بعد الاستفهام كما في الآية: أحقٌ هو?.
ب?. لايذكر بعدها فعل القسم.
ج. لا يكون المُقْسَم به إلا الله: إيْ وَالله، والرّب: إيْ وَرَبي، ولَعَمْرِي.
د. قال ابن عطية: يأتي بعدها حرف القسم، وربّما لايأتي.
[يُنظر شرح الرضي على الكافية، طبعة قديمة 2/356، والبحر المحيط 5/169].
2. إِمّعَهْ: أي؛ إنّي مَعَه. قال الإمام علي، كرم الله وجهه،:
ولست بإمعةٍ في الرجالِ ** أُسَائِل هذا وذا: ماالخبرْ.
[يُنظر أمالي القالي2/101، وزهر الآداب للقيرواني 1/40].
قال عبد الله بن مسعود، رضي الله عنه: "لايكونَنّ أحدُكُم إمَّعه". [يُنظر غريب الحديث لأبي عُبيد 4/49، والفائق للزمخشري 1/56، و النهاية لابن الأثير 1/67، وسِفر السعادة للسخاوي 1/91].
3. "مَعَ": ليست حرف جر. قال ابن السّرّاج في الأصول 2/212: "(مَعَ): اسمٌ، ويدلك على أنها متحرّكة. ولو كانت حرفاً لما جاز أن تُحرّك العين...".
إِذن، "مَعَ": من ظروف المكان التي لا تتصرف.
وأقول: لقد انفرد النحّاس1(ت 698 هجرية) بإعراب "مَعَ" حرف جر، متابعاً لغة تميم وربيعة في تسكين العين.(البحر 1/69، الهمع 1/217).
*1تنبيه: النحاس: غير أبي جعفر النحاس، المُتوفّى 337 أو338 هجرية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 8:27 am

فوائد وفرائد في اللغة:
1. إِذن: هكذا تكتب بالنون سواءٌ أكانت حرف جواب وجزاء، أم ناصبة؛ لأنّ التنوين لا يدخل على الحروف...
2. مع: هذا اسمٌ، لا حرف؛ لأنه ينوَّن، تقول: ذهبنا معاً؛ أي مجتمعين: حال منصوبة. ومن دون تنوين: (مع): ظرف للمصاحبة...
3. دخول الفاء على"ثُمَّ": فَثُمَّ
أراني إذا ما بِـتُّ بِـتُّ على هوى ** فَثُمَّ إذا أصبحتُ أصبحتُ غاديا
[شعر زهير صفحة 207 صنعة ثعلب، وانظر الحاشية رقم 5].
فرأيت ما فيه فَثُمَّ رُزِئته ** فَلَبِثتُ بعدك غير راضٍ مَعْمَري
[أبو كبير الهذلي. ديوان الهذليين 2/102].
*فَثُمَّ: الفاء زائدة عند ابن جِنّي [سِر الصناعة1/264]. الأخفش من البصريين، والكوفيون قالوا: إنّ (ثُمًّ) هي الزائدة. [مغني اللبيب158، ويُنظر الأشباه والنظائر 1/70].
4. الفاء التفريعية: [عند أبي السّعود 2/287 و 3/519-520] هي نفسها الفاء الفصيحة [عند الزمخشري. الكشّاف 1/71] وتعريفها: أنها تكون جواباً لشرط مقدَّر مع الأداة: " قال إبراهيم فإنَّ الله يأتي بالشمس من المشرق فأتِ بها من المغرب..." [البقرة/من258]. التقدير: إنْ أردت البرهان فإنّ الله يأتي بالشمس...
5. في مَنْ: تكتب هكذا مفصولة، إلا أن يكون قبلها شيءٌ من الحروف التي على حرفين يدغم فيها؛ مِن مثل: مِمّن، عَمّن، أَمّن؛ وذلك للإدغام، لا لغيره. ذلك بأنّ (مَنْ) لا تكون حرفاً من حروف المعاني، ولا تُلغى، ولا تكون اسماً لغير ما يعقل، فلا تكثر في الكلام كثرة ما [يُنظر كتاب الكُّتّاب لابن درستويه صفحة 58، وأدب الكاتب 237-238، والبحر 1/40]. وقِسْ على (في مَنْ): إنّ مَن، ليت مَن، لعلّ مَن، كأنّ مَن، لكنّ مَن، كيف مَن، أين مَن، رُبَّ مَن.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 8:29 am

فوائد وغرائب
1.هاذى هذا هذا هذا: هاذى الأول فعل ماضٍ من المهاذاة، والثاني فاعل، والثالث مفعول به، والرابع توكيد لفظي للمفعول. [منثور الفوائد، المسألة 156 ص 70، ورسالة الملائكة227].
2.هل: حرف استفهام، ويمكن تعريفه بأل:"الهلُّ": كل حرف أداة إذا جعلتَ فيه ألفاً ولاماً، صار اسماً فقوُيَّ وثُقِّلَ. [تفسير أرجوزة أبي نُواس، طبعة ثانية ص 208، ويُنظر سر الصناعة 1/368 تحقيق د/حسن هنداوي]. ومنه قول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:"... وإياك واللّوْ، فإن اللّوْ تفتح عمل الشيطان" [صحيح سنن ابن ماجه 2/404، تحقيق ناصر الدين الألباني].
3.الفعلان زاد ونَقَصَ: يكونان متعديين ولازمين، وإذا تعديا، تعديا إلى مفعولين. قال تعالى:" فزادهم الله مرضاً" (البقرة/10). [شرح الكافية الشافية 2/636-637، ويُنظر الإعراب المنسوب للزَّجَّاج ص414].
4.تارةً: من التَّير. يُقال: فَعَلَ ذلك تارةً بعد تارةٍ؛ أي: مرةً بعد مرةٍ، فيكون مفعولاً مطلقاً للعدد.[شرح قواعد الإعراب للكافيجي ص275]،( وفي البحر6/60): منصوب على الظرف.
5.في نحو قوله تعالى:" فذرهم يخوضوا ويلعبوا حتى يلاقوا يومهم الذي يوعدون* يَومَ يخرجون من الأجداث..." [المعارج 70/ 42 ومن 43]. لايَصِح أن يكون (يوم) الثاني بدلاً من الأول؛ لأنَّ الخوض واللعب لا يستمران إلى يوم القيامة، بل ينقطعان بالموت، و هو اليوم الذي يُوعَدُون. وإذن فالعامل في (يوم) الثاني فعلٌ مضمر، تقديره: اُذكر. [يُنظر فوائد مشكل القرآن للعز بن عبد السلام، ص 246، المكتبة الفيصلية بمكة المكرمة حرسها الله].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 8:31 am

فوائد وتوثيق
1. عليهُ: بضم الهاء فصيحة وينطِقها أحبتنا السودانيون. قال تعالى:" ومن أوفى بما عاهد عليهُ الله..." (الفتح48/10) [ينظر سيبويه 2/294 بولاق والمقتضب 1/ 37 و 264].
2. اسم الجنس الجمعي: تقول: هي التمر، لغة الحجاز، أو: هو التمر، لغة تميم. وقد جاءت اللغتان في القرآن الكريم:"... يا أيها النمل ادخلوا مساكنكم..." (النمل 27/ من 18). فذكًّر النمل.: "وأوحى ربك إلى النحل أن اتخذي من الجبال بيوتاً..." (النحل 16/ من68). فأنّث النحل. هذا الضرب من الجمع اسمه اسم الجنس الجمعي الذي يُفَرّق بينه وبين واحده بالتاء: تمرة:تمر، نملة:نمل، نحلة:نحل.
3. ثُبوت ياء المخاطبة: قال سيبويه:"حدثني الخليل أن ناساً يقولون: ضربتيهِ. فيلحقون الياء، وهذه قليلة" [ينظر الكتاب 2/296 بولاق]. وقد جاء شاهدٌ شعريٌّ غير معروفٍ قائله في الخزانة 5/268، و في شرح الرضي على الكافية:
رميتيهِ فأقصدتِ ** وما أخطأتِ الرَّميَّهْ
قال الأستاذ هارون: لم أجد للشاهد مرجعاً آخر. وأقول: قد وجدتُ الشاهد في عبث الوليد 506، وفي مشكل إعراب القرآن 1/449؛ وفيهما (فأصميتِ) بدل (فأقصدتِ) وفي المسائل السَّفرية لابن هشام صفحة 88، تحقيق د/علي بوّاب... هذا، ومن زيادة الياء بعد تاء المخاطبة قول النبي صلى الله عليه وآله وسلّم للغِفاريّة : "... بئس ما جزيتيها..."، وذلك لمّا هاجرتْ إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلّم من مكة على ناقةٍ فقالت: إني نذرتُ إنْ بلّغتْني إليكَ أن أنحرها، فكان جواب النبي صلى الله عليه وآله وسلّم لها ما قاله. [والحديث في مسند أحمد 4/429، 430، 432، 434.] وفي سنن أبي داود: 4/381. وقول النبي صلى الله عليه وآله وسلّم في قصة (بريرة) وزوجها: "... لو راجعتيهِ..." فقالت: يا رسول الله، تأمرني? قال: إنما أشفع، قالت: لا حاجة لي فيهِ." [والحديث في سنن ابن ماجه 1/671، وسنن النَّسائي 8/245.]... إن هذه اللغة: زيادة الياء بعد تاء المخاطبة إنما هي لِعَدي الرَّباب. [يُنظر عبث الوليد للمعري ص 506].
4. صيغة (أفعال) للمفرد والجمع: قال تعالى: " وإن لكم في الأنعام لَعِبرةً نُسقيكم ممّا في بطونه" (النحل 16/ من 66). وقال تعالى: " وإن لكم في الأنعام لَعِبرةً نُسقيكم ممّا في بطونها"(المؤمنون 23/ من 21).
5. صيغة (فُعْلَى) تُجمع على (فُعَل): قال تعالى: "فأراه الآية الكُبرى"(النازعات 79/20)، وقال تعالى: " إنَّها لإِحْدى الكُبَر"(المدّثّر 84/35).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 8:33 am

فرائد لغوية
1. ألف: ألوف وآلاف. "... وهم أُلوفٌ حَذَر الموت" (البقرة 2/243). "...بثلاثة آلافٍ من الملائكة..." (آل عمران 3/124). إذنْ: نقول: بحوث وأبحاث.
2. أبابيل: جماعات. جمع"إِبّالة" [قول الرؤاسي في معاني القرآن للفرّاء 3/292]، أو جمع "إبِّيل"، أو"إبَّوْل" [معاني القرآن للأخفش صفحة 272، وللفرّاء3/292]، أو جمع لاواحد له من لفظه، بمنزلة "عباديد" و"شعاليل". وهذا قول أبي عبيدة في [مجاز القرآن 2/312]. قال تعالى:" وأرسل عليهم طيراً أبابيل"
(الفيل 105/3). و (طير) للمفرد وللجمع مثل: صديق، وضيف...
3. الباء تدخل على متروك في (استبدل) و(تبدّل): "أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير" (البقرة 2/61). "ومن يتبدّل الكفر بالإيمان فقد ضلَّ سواء السبيل"
(البقرة 2/108).
4. ما تثنية (ذو) و (ذات)?
ذوان- ذوَيْن، ذواتان- ذواتَيْن.
"يحكم به ذوا عدلٍ منكم" (المائدة 5/95). "وأَشْهِدوا ذَوَيْ عدلٍ منكم" (الطلاق 65/2).
"ذواتا أفنان" (الرحمن 55/48). "...ذواتَيْ أُكُلٍ خَمْطٍ" (سبأ 34/16).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 8:36 am

إملاء وإعراب ولغة
أيام معدودة: كثيرة، وأيام معدودات: قليلة. وعلى هذا جاء في سورة البقرة/80: " وقالوا لن تَمَسَّنا النار إلا أياماً معدودة". وفي سورة آل عمران/24: " إلا أياماً معدودات"، كأنهم قالوا أولاً بطول المدة التي تَمَسُّهم فيها النار، ثم تراجعوا عنه فقصَّروا تلك المدة. [ينظر البحر المحيط 5/39، ومعاني القرآن للفرّاء 1/435].
سُلَيمان: اسم أعجمي. وامتنع من الصرف؛ للعلمية والعُجمَة. ونظيره من الأعجمية في أنَّ آخره ألفاً ونوناً: هامان، ماهان، سامان... وليس امتناعه من الصرف للعلمية وزيادة الألف والنون كعُثمان؛ لأنّ زيادة الألف والنون موقوفةٌ على الاشتقاق والتصريف. والاشتقاق والتصريف العربيان لايدخلان الأسماء الأعجمية. و (سليمان): جاء على هيئة (عثمان)، وليس بمُصَغَّر. [ينظر البحر 1/319 و 5/31].
مِئة: يحسن أن ترسم هكذا كفِئة. وعندما رسموا لها ألفاً؛ فرقاً بينها وبين (منه)، قبل التنقيط؛ لأنّ الكثير من الناس يلفِظون (المئة) بفتح الميم وهذه طامّة...
كتاب "الجُمَل" للزَّجَّاجي أقدم كتاب خصّص باباً من أبوابه للمذكر والمؤنث. وكتب النحْويين المتقدمين لم تعقِد باباً للمذكر والمؤنث، فليس في كتاب سيبويه، ولا في المُقْتَضب للمبرّد بابٌ يحمل هذه التسمية.
(يا) الداخلة على (ليت): أبو *حيّانٍَ جعلها حرف تنبيه.[البحر3/292، و 4/103]، متابعاً سيبويه [الكتاب 2/307 بولاق]. أما الأنباري في كتابه البيان في إعراب القرآن 1/259، فقد جعلها حرف نداء، والمُنادى محذوف. وذهب ابن مالك في كتابه التسهيل صفحة 179 إلى أنّ (يا): إنْ وليها (أمر) أو (دعاء) فهي حرف نداء والمنادى محذوف. وإنْ وليَها (ليت) أو (رُبَّ) أو (حبَّذا) فهي للتنبيه.
*كل عَلَمٍ، مثل: حيّان، عفّان، حسّان: يجوز فيه منع الصرف(التنوين) وعدمه...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 8:40 am

الشعر والموسيقا

الشعر كله وصف



"الشعر كله وصف، فالنسيب وصف محاسن المرأة، والمدح وصف مآثر الممدوح وصفاته الحميدة، والهجاء وصف معايب المَهْجُوّ، والرثاء وصف مآثر الفقيد ومزاياه، والحماسة وصف الشجاعة والقوة وحركة الضَّرب والطعن في ميدان القتال، فالوصف قِوام الشعر، وهو الوسيلة التي يستخدمها الشاعر في معالجة الأغراض المختلفة...".
[العصر الجاهلي، الأدب والنصوص، المعلقات د/ محمد صبري الأشتر، جامعة حلب، كلية الآداب والعلوم الإنسانية سنة 1994-1995 صفحة423].

موسيقا الشاعر



"لقد عُني الشاعر بموسيقاه؛ إرضاءً للأذن، ذلك بأن اللغة العبية لغة مسموعة، فهي تؤثر بِجَرْس حروفها وألفاظها، ونغم مقاطعها وجُمَلها، فتُطرب السَّمع، وتستولي على النفس، ولايزال الشعر عند كثير من الأمم موزوناً مقفّى، للموسيقا فيه مكانة عُلْيا" [نفسه ص 581-582]

بحور المعلقات
من المعلقات العشر، ثلاث جاء منها على الطويل، وهي معلقة امرئ القيس، ومطلعها:
قفا نبكِ من ذكرى حبيب ومنزل ** بسقط اللوى بين الدخول فحومل
ومعلقة طرفة، ومطلعها:
لخولة أطلال ببرقة ثهمد ** تلوح كباقي الوشم في ظاهر اليد
ومعلقة زهير، ومطلعها:
أمن أم أوفى دِمنةٌ لم تكلم ** بحوامة الدرّاج فالمُتَثَلّم
وقد بيّن سليمان البستاني مِيزة هذا البحر بقوله: "فالطويل بحر خضم يستوعب ما لا يستوعبه غيره من المعاني، ويتسع للفخر والحماسة والتشابيه والاستعارات وسَرْد الحوادث وتدوين الأخبار ووصف الأحوال، ولهذا ربا في شعر المتقدمين على ما سواه من البحور؛ لأن قصائدهم كانت أقرب إلى الشعر القصصي من كلام المولَّدين". [إلياذة هوميروس، تعريب سليمان البستاني، مطبعة الهلال بمصر سنة 1904، صفحة 91].
ومن المعلقات ثلاث جاءت على البسيط، وهي معلقة الأعشى، ومطلعها:
ودِّع هريرة إنّ الركب مرتحل ** وهل تطيق وداعاً أيها الرجل
ومعلقة النابغة، ومطلعها:
يا دار ميّة بالعلياء فالسند ** أقوت وطال عليها سالفُ الأبد
ومعلقة عَبِيد، وهي من مُخَلَّع البسيط، ومطلعها:
أقفر من أهله ملحوب ** فالقُطَبِيّات فالذَّنوبُ
وقد صرَّع الشاعر مطلعها، وأقام قافيتها على الباء المضمومة. ومجزوء البسيط ووزنه :"مستفعلن، فاعلن، مفعولن" وأكثر القصيدة جاء على وزن مُخَلَّع هذا البحر، وهو يكون باستعمال (مفعولن) على وزن (فعولن)، وهو مستملح في مجزوء البسيط، غير أن جملة من أبيات القصيدة جاءت فيها (مفعولن) على وزن (مستفعلن) وهو غير جائز في مجزوء البسيط، فيها كثير من الأبيات مختَلّة الوزن، وإلى هذا أشار المعري بقوله:
وقد يُخْطِئُ الرأي امرؤٌ وهو حازمٌ ** كما اختلّ في نَظْم القريض عَبِيد
والغالب أن ذلك من سوء الرواية. وعلى الرغم من جَزْء البسيط وتخلُّعه في معلقة عَبِيد، وكثَرةِ الخطأ الإيقاعي، فإن أبياتها رقيقة، كقوله:
من يسألِ الناس يحرموه ** وسائل الله لا يَخيْبُ
وقد بين سليمان البستاني مِيزة هذا البحر بقوله:" والبسيط يقرب من الطويل، ولكنه لا يتسع مثله لاستيعاب المعاني، ولا يَلِين للتصرف بالتراكيب والألفاظ مع تساوي أجزاء البحرَيْن، وهو من وجه آخر يفوقه رِقّة وجزالة، ولهذا قلّ في شعر أبناء الجاهلية، وكَثُرَ في شعر المولِّدين". [نفسه صفحة 587].
ومن المعلقات، قصيدتان من الكامل: إحداهما لِلبيد، والأُخرى لِعنترة، فأمّا الأولى فمطلعها:
عَفَت الديار محلُّها فمقامها ** بِمِنى تَأَبَّدَ غَوْلُها فَرِجامُها
وقد صرَّع الشاعر مطلعها، وأقام قافيتها على الميم المضمومة، وجاء بألف الرِّدْف قبلها، وبهاء الوصل بعدها، وبألف الخروج بعد هاء الوصل. و أمّا الأخرى فمطلعها:
هل غادر الشعراء من متردم ** أم هل عرفت الدار بعد توهُّم
وقد بيَّن سليمان البستاني مِيزة الكامل بقوله :"والكامل أتم الأبحر السباعية، وقد أحسنوا بتسميته كاملاً؛ لأنه يصلح لكل نوع من أنواع الشعر، ولهذا كان كثيراً في كلام المتقدمين والمتأخرين، وهو أجود في الخبر منه في الإنشاء، وأقرب إلى الشِّدة منه إلى الرِّقة" [نفسه صفحة 589].
ومن الوافر معلقة عمرو بن كلثوم، ومطلعها:
ألا هُبِّي بصحنك فاصبحينا ** ولا تُبْقي خمور الأندرينا
وقد بيَّن سليمان البستاني مِيزة الوافر بقوله:"والوافر ألين البحور، يشتد إذا شددته، ويرِقّ إذا رققته، و أكثر ما يجود به النظم في الفخر".[نفسه صفحة 590].
ومن الخفيف معلقة الحارث، ومطلعها:
آذنتنا ببينها أسماءُ**رب ثاو يُمَلُّ منه الثواء
وهي في خمسة وثمانين بيتاً، وقد صرّع الشاعر مطلعها، وأقام قافيتها على الهمزة، والتزم ألف الرِّدف في أبيات القصيدة كلها. واتسع الخفيف للنسيب، ووصف الناقة، وسرد الأخبار، وتدوين الحوادث، والفخر بقوة (بكرٍ) و أمجادها وحروبها، وهجاء (تغلبَ) وتعييرها بهزائمها، ومدح (المناذرة) ووصف حروبهم.
قال سليمان البستاني في بيان ميزته: "والخفيف أخف البحور على الطبع، و أطلاها للسمع، يُشبِه الوافر ليناً، ولكنه أكثر سهولة، وأقرب انسجاماً. وإذا جاد نظمه رأيتَه سهلاً ممتنعاً لقرب الكلام المنظوم فيه من المنثور، وليس في جميع بحور الشعر بحرٌ نظيرُه يصِحّ للتصرف بجميع المعاني". (إلياذة هوميروس، ص 93) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 8:46 am

مصطلح النحاة
أفعال المقاربة

أطلق المبرّد على اسمها بأنه فاعلها، وعلى خبرها بأنه مفعولها، وهذا لا يدل على أنه يعرب الاسم فاعلاً والخبر مفعولاً. وقد أطلق سيبويه على اسمها بأنه فاعل (الكتاب 1/21 بولاق).
(أنّ) بعد (لو)

المصدر المؤول مبتدأ محذوف الخبر عند سيبويه (الكتاب 1/470 بولاق). وفاعل لفعل محذوف عند المبرِّد والكوفيين. وهو الحق؛ لأنّ (لو) الشرطية مختصة بالفعل.
الاسم المرفوع بعد (إذا) و(حيث)
سيبويه أجازالرفع على الابتداء بعد (إذا) و( حيث) ومثّل: اِجلس إذا عبدُ الله جالسٌ، واِجلس حيث عبدُ الله جالسٌ. (الكتاب 1/55 بولاق).
تنبيه: هل تعلم أنّ إمام النحاة سيبويه قد سمّى الحال خبراً(الكتاب 1/221،198) والتوكيد صفةً(1/382،378) وسمى العطف بدلاً (1/216)، وسمى التوكيد عطفاً (1/393)، وسمى المقصور منقوصاً، وأكثرَ من هذا الاصطلاح في كتابه (2/161،93)، وربما يظن من لم يكن وقف على ما في كتاب سيبويه أن تسمية المقصور منقوصاً من اصطلاحات الكوفيين.
العبادلة

العبادلة هم ابن عمر وابن عباس وابن الزبير وابن مسعود. هذا هو المشهور. (شرح الكافية الشافية 1327)
قال ابن الأثير:" ليس ابن مسعود من العبادلة، وإنما هوعبد الله بن عمرو. نصّ على ذلك ابن حنبل، وصرّح بذلك البيهقي. وقد وقع لصاحب الصحاح الغلط بعينه". (البديع في علوم العربية، مخطوط ق 9/ ب).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 8:48 am

ما بعد الزوال

العرب تسمّي ما بعد الزّوال مساءً(المفصل2243).

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 8:51 am

إعراب وفقه

دخول اللام في جواب (إذا)
دخلت اللام في جواب (إذا) في شعر المَرّار بن مُنقِذ:

أملحُ الخَلقِ، إذا جرّدتَها ** غيرَ سِمطَينِ عليها وسُؤُر
لَحسِبتَ الشمسَ في جِلبابها**قد تبَدّت من غمامٍ مُنسفِر
إن ّهذا الاستعمال موجود في قوله تعالى:
"أئذا مامتّ لَسوف أُخرَجُ حيّاً"(مريم1966)
اللام في (لسوف) للابتداء عند الزمخشري‘وأبي حيان،والرضي
(الكشاف2417،البحر6206،شرح الكافية2103)وهي واقعة في جواب الشرط‘وفي القرطبي54170هي لام التوكيد،وفي المغني2150لام القسم.
لاجَرَمَ أنّ،لا جرم إن
فتح الهمزة واجب بعد(لا جرم) عند سيبويه،والمبرّد.والإعراب عندهما
(لا):ردٌ لكلام سابق،أوزائدة.(جرَمَ):فعل ماض،بمعنى:وَجَبَ،و حَقَّ،والمصدر المؤوَّل:فاعل.(الكتاب1469،المقتضب2351-352).
وعند الزَّجّاج(جرم):بمعنى كَسَبَ،والفاعل ضمير مستتر،والمصدر المؤول مفعول به؛أي:كَسَب فِعلهم...
وعندالفرّاء:رُكّبت(لا) مع(جرم)فكانت بمعنى(حقّاً)،والمصدرالمؤول فاعل.(معاني القراّن28-9).
أمّا توجيه الكسر(لا جرم إِنّ)،فَعَلى أنّ(لا جرم):قَسَمٌ،فكُسِرت همزةإنّ؛لوقوعها في جواب القَسَم ،ومنه قول يزيد بن معاوية:"لاجرم لَأُقاسمنّه الجائزة" (الفاضل للمبردص93،وشواذ ابن خالويه ص72).
أمرالمرأة
إنّ أمر المرأة في يدها جائز،فإذا طلّقت نفسَها ثلاثاً،أوطلّقَته ثلاثاً،فإنّها تُحسب طلقة واحدة رجعيّة عند عُمَربن الخطاب.(معجم فقه السّلف7176،178).
صلاة الجمعة
إذا أدرك المأموم تَشَهُّدَ الإمام فقد شهِدها.(الأحناف،والظاهريّة).[المفصّل للعلّامة الفقيه دعبدالكريم زيدان].
الرّشوة
ليس من الرشوة ما يدفعه المرء لظالم يحصل على حقه منه،وبذلك يكون الاَخذ
اَثماً،ولاإثم على المُعطي.(يُنظرموسوعة ابن مسعود ص278 ومعجم فقه السلف6169).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 8:54 am

من معاني( هل).
(هل) بمعنى(ما)
ذهب الفرّاء إلى أنّ(هل) تأتي بمعنى(ما)،نحو:
أَرَيْتَ إنْ أُعطيتَ نهداً كعثبا**هل أنت إلّا ذاهبٌ لِتلعبا
(معاني القراّن14).
(هل) بمعنى(قد)
سيبويه ذكر ذلك في موضعين(الكتاب150، 492 بولاق)،غير أنّ ابن هشام قد ذكر في المُغني(230) أنّ سيبويه لم يقل ذلك،وتابعه السيوطي(الهمع277)
هل لك( إلى)أو(في)
*"فَقُل هل لك إلى أنْ تَزَكّى"(النازعات18).هل: حرف استفهام،لك:جار ومجرور متعلقان بخبر محذوف لمبتدأ محذوف،تقديره:هل لك رغبةٌ.
في كتاب سيبويه246ب):" هل لك في ذلك".*تسمية أبي بكر الصِّدِّيق،رضي الله عنه، لمّا أُسرِيَ بالنبي،صلى الله عليه وسلّم، إلى المسجد الأقصى:"…هل لك إلى صاحبك…".(سلسلة الأحاديث الصّحيحة للألباني1551)[ يُنظر مجلة المجمع بدمشق،ج2 المجلّد62 صفحة 376 وما بعده].
(هل) تختص بالإيجاب و…
( المغني ص 386،والتسهيل ص 243). وقد تدخل على النّفي، كقولك:"هل ما قام زيدٌ? فتقول: نَعم ".( يُنظر شرح قواعد الإعراب للكا فِيَجي ص 298).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 8:56 am

حساب الجُمَّل

حساب الجُمَّل

الحروف الأبجدية: تقع في ثماني كلمات
[أبجد هوّز حطي كلمن سعفص قرشت ثخذ ضظغ]
أ 1 ي 10 ق 100 غ1000
ب 2 ك 20 ر 200
ج 3 ل 30 ش 300
د 4 م 40 ت 400
ه 5 ن 50 ث 500
و 6 س 60 خ 600
ز 7 ع 70 ذ 700
ح 8 ف 80 ض 800
ط 9 ص 90 ظ 900
هذه الحروف الأبجدية استعملت في نظم بعض العلوم والمعارف الفلكية وأعمال السحر والكهانة وفي التاريخ للحوادث. سُئِل أحد الظرفاء عن العام الذي مات فيه السلطان برقوق أحد سلاطين المماليك، فأجاب: في المشمش.
ف ي ا ل م ش م ش: 80+10+1+30+40+300+40+300=801 هجري.
سؤال: بكم اشتريت هذا الكتاب?
الجواب: أهلاً بكم
أ ه ل اً ب ك م =1+5+30+2+20+40=98 دولاراً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 9:14 am

إعراب وفائدة

أمام
لم يرد هذا الظرف في القراّن الكريم إلّا في هذه الاَية الكريمة:
" بل يريد الإنسان لِيَفجُرَ أمامه"(القيامة5).وقد" اُستُعير للزمان؛أي: ليفجرفيما بين يديه،ويستقبل من زمان حياته" ( البحرالمحيط8385.(.ينظر الكشاف2660،والعُكبَري2145)".
كَلّا
هي حرفٌ للرَّدع والزَّجر عند البصريين(الكتاب1291،293ب).
وهي عند الكِسائي-إمام أهل الكوفة النحْويين- بمعنى(حقّاً)،وقد ردَّ المعنى ابن هشام في( المغني(1161).وهي حرف جواب بمعنى(لا) عند تلميذ الكسائي الفرّاء،وتستعمل مع القسم(ينظر البحر المحيط6197).
*فائدة:إذا قرأتَ(كَلّا) في كتاب الله،فَاحكُم على السُّورة بِأنّها مَكِّيّة.ولا تقع في السُّوَر المَدَنيّة بَتّةً.
أَيْشٍ
أصلها:أيُّ شيءٍ،وقد وردت في شعر ابن الطثرية89.قال الفرّاء:"لا يجوز القياس على هذه في شيء من الكلام".(معاني القراّن1281).وقال الأخفش:"جَنِّبوني أن تقولوا:أيشٍ".(يُنظَر نُزهة الألِبّاء135،وشفاء الغليل للخفاجي ص38،39).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 9:17 am

نحو،ولغة

كُلّ
ذكر سيبويه في الكتاب (1274ب)أنّ (كُلّ) المضافة إلى نكرة ،في نحو:"أكلتُ كلَّ شاة" ضعيف.

و في القراَن الكريم:" وسِعَ ربي كُلَّ شيءٍ عِلماً"(الأنعام80)


( أم) بمعنى(أل)
هي لغة اليمن،وقد تكلم بها سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم،فقال مجيباً:"ليس من امبر امصيامُ في امسفر".
رُوي هذا الحديث عن كعب بن عاصم الأشعري رضي الله عنه ،وكان من أصحاب السقيفة.(مسندالإمام أحمد5434).ومن هذا قول بجير بن غنمة الطائي- كما نسبه ابن بَرّي-:

ذاك خليلي،وذو يواصلني ** يرمي ورائي بِامسهم وامسِلمه
(شرح عمدة الحافظ وعدةاللافظ ص121 تحقيق دالدُّوري).

( حذف واو العطف)

"حكى أبو عثمان عن أبي زيد أنه سمع:"أكلت خبزاً،لحماً،تمراً.أراد:ولحماً،وتمراً".(يُنظر سر صناعة الإعراب2635ط دهنداوي،والخصائص2280).

( جمع المصدر)
لقد جُمِع المصدرالمؤكد في قوله تعالى:" وتظنون بالله الظنونا" (3310).أنشد أبو عَمرو في كتاب (الألحان):
إذا الجوزاء أردفت الثريا ** ظننت باَلِ فاطمة الظنونا(البحر7216)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 9:23 am

مصطلح نحوي ولغة
الأيدي، والأيادي
الأيادي: جمعُ جمعٍ ،واستعماله في النعمة أكثر من استعماله في الجارحة، كما أنّ استعمال الأيدي في الجارحة أكثر منه في النعمة.(البحر المحيط1240).
الإضافة

تعني النسب عند سيبويه(الكتاب269ب)، قال: "هذا باب الإضافة، وهوباب النسب" .وعندالمبردأيضاً (المقتضب3133)، وفيه:"باب الإضافة،وهو باب النسب". أما ابن السّرّاج والفارسي فقد صرّحا بالنسب.
(الأصول2416،التكملة 50).
تصغير(تحت)

لقد ورد في شعر الشّنفرى:
إذا وردت أصدرتها ثم إنّها ** تثوب فتأتي من تُحيتٍ ومن علُ
تصغير(فَوق)

بثمنٍ من ذاك غيرِ وكسِ ** دون الغلاء وفُوَيقَ الرُّخصِ
(120ب مخطوط كتاب الوافي بمعرفة القوافي لأبي العباس العُنّابي).
يا هيَّما

يقولونه عند التعجُّب، أنشَدَ أحمد بن يحيى:
يا هيّما لِسَيرِنا يا هيَّما
قال: يتعجّب، يعني بقوله: "هيَّما" (الشِّيرازيّات للفارسي ق151أ). وكذلك"وَيْلَما". قال حُمَيد بن ثَور:
ألاهيَّ مَن لم يدرِ ما هُنَّ هيّما ** وويلٌ ام مَن لم يدرِ ما هُنّ وَيْلَما
(هامش الديوان ص7، تحقيق عبد العزيز الميمني) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 9:25 am

لغة ونحو
أبجد هَوَّز
أبجد؛أي:أبوجاد.وأبوجاد،وهَوّاز،وحطِّي كَعَمْرو،وهي أسماءٌ عربيّة.
وأمّا (كلَمُن،وسَعفَص،و(قريشيات)،فإنهنّ أعجمية لاينصرفن،ولكنهن يقعن مواقع(عَمرو)،إلا أنّ(قريشيات) بمنزلة(عرفات)،و(أذرعات).
قال الأعلم،وأنشد في الباب:
أتيت مهاجرين فعلموني**ثلاثةَ أحرفٍ متتابعات
وحطوا لي أبا جادٍوقالوا**تعلم صعفصاً وقريشياتِ
(الكتاب236ب)،والبيتان ليسا في النسخة المطبوعة بمصر.
الإعراب والبناء
أطلق سيبويه ألقاب الإعراب على البناء.(الكتاب1401،389،340).
أسماء حروف الهجاء
"يؤنثها بعض،ويذكّرها بعض".(الكتاب231).
وراء وقُدّام
مؤنثان(الكتاب235).وكذلك:شمال ويمين،فإنهما مؤنثان.(الكتاب1195،194).
اللسان
يؤنث ،ويذكّر.(الكتاب2194،31).
واو الحال
تسمى واو الابتدء عند سيبويه.(الكتاب147).

(ذا) الموصولة
تكون مع(ما)، و(مَن) الاستفهاميتين .(الكتاب1405،404).

اسم الجنس الجمعي
يجوز فيه التذكير، والتأنيث."ياأيها النمل اُدخلوا مساكنكم"(النمل1)

"وأوحى ربك إلى النحل أن اتخِذي من الجبال بيوتاً"(النحل6)
إنّ اسم الجنس الجمعي موضوع للماهية،فيصلُح أن يكون له واحد من لفظه،ويصلح للواحد وللاثنين وللجمع،ويفرّ بينه وبين واحده بالتاء أو الياء،وليس على وزن من أوزان الجموع غالباً.يذكِّره التميميون وأهل نجْد، ويؤنّثه الحجازيّون.( يُنظرالكتاب2183، والبحر183)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 9:30 am

الجموع
ما جمع (كُبرى)?
قال تعالى:"إنها لَإحدى الكُبَر"(المدثر35).
وعليه،فإجازة الفَرّاء إجراء(فُعلى) و(فِعلى) مُجرى (فُعْلة) و(فِعْلة)،وأنه يجوز عنده أن يقال في جمع(حُبلى) و(ذِكرى): حُبَل،و ذِكَر؛إجازة سديدة.(يُنظر شرح عُمدة الحافظ وعُدّة اللافظ ص924).
ما جمع(كافرة)?
قال سبحانه :"...ولا تُمسِكوا بِعِصَم الكوافر..."(الممتحنة10).
ما جمع(بِكْر)?
قال عزّ وجَلَّ:"فَجَعَلْناهُنّ أبكاراً"(الواقعة).

ما جمع (بَريء)?
قال الله تعالى:"إذْ قالوا لِقومهم إنّا بُرَاَءُ منكم"(الممتحنة4).

ما جمع(جنين)?

قال تعالى:"وإذ أنتم أَجِنّةٌ في بُطون أُمّهاتِكُم"(النّجم32).
ما جمع(سَكران)?
قال تعالى:"وترى الناس سُكارى وماهم بِسُكارَى"(الحج2).

سُكارَى:اسم جَمع عند ابن الباذش.والسّيرافي قال به،لكنه رجّح أنّه جمع تكسير،وأنّه الذي يدُلُّ عليه كلام سيبويه .(الغُرَّة لابن الدّهّان2172أ،والبحر3255)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 9:32 am

تاريخ نحو،وأدب
ما العلوم التي يُحتجُّ لها?

يُحتجّ بالكلام العربي لغرضين: غرضٍ لفظي،ويدور حول صِحّة الاستعمال من حيث اللغةُ والنّحْوُ والصّرفُ،وغرضٍ معنوي لا علاقة له باللفظ.
ففي اللغة والنحو والصرف لا يُستشهَدُ عليها إلا بكلام العرب(أي القدماء).
أمّا في المعاني والبديع والبيان،فإنّه يُستشهد عليها بكلام المُوَلَّدين؛لأنّها راجعة إلى المعاني،ولا فرقَ في ذلك بين العرب وغيرِهم؛إذْ هو راجع إلى العقل،ولذا احتجّ ابن جِنّي في باب المعاني بِشعرالمتنبي،وهومُوَلَّد(في كتابه الخصائص)
وكان المُبَرّد قد احتجّ بِشيءٍ من شِعر أبي تَمّام(في كتابه الاشتقاق).
أبوتمّام
قال أبو حيّان في (البحر191،90):"...وهو وإن كان مُحدَثاً لا يُستشهَد بِشِعره
في اللغة،فهو من علماء العربية،فَاجعلْ ما يقوله بمنزلة ما يَرويه،ألَا ترى إلى
قول العلماء:الدليل عليه بيت الحماسة،فيقتنعون بذلك؛لِوثوقهم بروايته وإتقانه".
هذا،وقد نُقِد على أبي علي الفارسي الاستشهاد بقول أبي تمام:
مَن كان مرعى عزمه وهمومه**روض الأماني لم يزل مهزولا
يونس بن حبيبَ
(حبيب):اسم أُمّه،وهو عَلَم مُرَخَّم"حبيبة".عُمِّرَ ثمانياً وثمانين سنة ،عاش أعزبَ،وكان شَغوفاً بطلب العلم، وسمِع من العرب،وروى عنهم،فكان راوية
من الرُّواة وثِقة من الثِّقات في اللغة والغريب. وقد كان شيخَ سيبويه...
قيل:إنه كان يقول:ثلاثةٌ- واللهِ- أشتهي أن أُمَكَّنَ من مناظرتهم يوم القيامة:
اَدم،عليه السّلام،فأقول له:قد مكّنك الله،وحرَّم عليكَ شجرةً،فقصدتَ لها حتى
أَلْقيتَنا في هذا المكروه.و يوسف،عليه السّلام،أقول له: كُنتَ في مصر
وأبوك،عليه السّلام،بِكنعان وبينك وبينه عشرة مراحل يبكي عليك،لِمَ لم تُرسِلْ
إليه:إنّي في عافية،وتُريحُه مِمّا كان فيه مِن الحزن? وطلْحة والزُّبَير أقول لهما:
علي ّبن أبي طالب،رضي الله عنه،بايعتُماهُ في المدينة،وخلعتُماهُ بالعراق،لِمَ?

أيّ شيءٍ أحدَثَ?(طبقات النّحْويين50،48،المعارف235،مراتب النّحْويين21)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 9:42 am

لغة وفائدة

الفُلْك
"حَمَلْنا ذُرِّيّتَهم في الفُلْك المَشحون"(ياسين41). ذَكَّر الفلك.
"...والفُلْك التي تَجري في البحر"(البقرة164).أنّثَ الفلك.
"وترى الفُلْكَ مَواخِرَفيه"(النحل14).جَمَعَ الفلك.

العدُوّ
يكون للواحد والاثنين والجمع والمذكر والمؤنث.(البحر1160).
"إن الكافرين كانوا لكم عدُوّاً مبيناً"(النساء101).وقد جُمع فقيل(أعداء):
"...إذْ كنتم أعداءً فَأَلَّفَ بين قلوبِكم"(اَل عِمران103).وقدأُنِّثَ
فقالوا(عَدُوَّة)،ومنه(عدوّات أنفسِهنّ).جعلوا(عدوة) اسماً،فأدخلوا
فيها الهاء؛أي(التاءالمربوطة)،كما قالوا:الذَّبيحة.فَمَنْ قال:عدُوّ،قال
في التصغير:عُدَيّ.ومن قال:عَدُوّة،قال في التصغير:عُدَيَّة.
(يُنظرالمذكر والمؤنث لابن الأنباري،تحقيق دأبو جناب ص490).
فئة وأُخرى
"قد كان لكم اَيةٌ في فئتين التقتا فئةٌ تُقاتِلُ في سبيل الله واُخرى كافرة"
(اَل عمران13).نعَم:هذا هو الأُسلوب:فئة وأُخرى،ولا نقول:وثانية؛
لِئلّا يُتَوَقَّعَ ثالثة...

كُتُب قَيِّمة
"فيها كُتُبٌ قَيِّمةٌ"(البَيِّنة3).إذَنْ:قيّمة صواب،لا كما يستبدلون بها،
فيقولون:الصّواب:كُتُب نفيسة.

قُراَن بمعنى قِراءة
"إنّ علينا جَمْعَهُ وقُراَنَه"(القيامة17).قُراَنه؛أيْ:قِراءته.اعتمد هذا
التّفسيرَابنُ عبّاسٍ وقَتادة،وعليه اعتمد الطَّبَريُّ وابنُ عَطيّةَ وأبوحيّان،
ومنه قول حسّان يرثي عثمان بن عفّان رضي الله عنه:
ضحُّوا بأَشمطَ عُنوانُ السُّجودِ به**يُقطِّع الليلَ تسبيحاً وقُراَنا
(الأشمط:الأشهب المختلط سواد شعره ببياض.وعنوان السجود:علاماته).
فائدة*:لاحِظْ معي وأنت تتلو الاَية الكريمة أنَّ الله،سبحانه وتعالى لم
يتكفّل بِحِفظه فحسب،بل بِجَمْعِهِ أيضاً.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 10:01 am

ضبط الفعل الصحيح السالم

قال الناظم:
فتحُ ضمٍ، فتح كسرٍ، فتحتان ** كسر فتحٍ، ضمُّ ضمٍ، كسرتان

. أولاً: فتحُ ضمٍ: [فَعَلَ، يَفْعُلُ]
بسط/بطل/ثبت/خرج/خلص/خلف/خلق/دخل/ذكر/رشد/رجم/سجد/شجر/شعر/شكر/طلع/عبد/غفل/فرغ/ فرط/فسق/قتر/قصر/قعد/قنت/كفر/مرج/مزج/مكر/ نصر/نفذ.
فالفعل المضارع من الأفعال السابقة هو :
يَبْسُط/يَبْطُل/يَثْبُتُ... وهكذا كلُّها بضم العين: أي بضم الحرف الثالث من الفعل المضارع.
. ثانياً: فتح كسرٍ: [فَعَلَ، يَفْعِلُ]
بطش/حبس/حرص/حلف/خرق/خفض/خلط/ربط/رجع/سرق/صبر/صدف/صرف/صلب/ظلم/عبس/عدل/عصم/غسل/
غفر/فرض/قرض/قدر/قذف/قسم/قصم/كذب/كشف/لفظ/نبذ/نزع/بسل/نفر/نكح/هبط/هزم.
فالفعل المضارع من الأفعال السابقة هو بكسر عينه، وهو الحرف الثالث منه: يَبْطِش/يَحْبِس/يَحْلِف...
. ثالثاً: فتحتان: [فَعَلَ، يَفْعَلُ]
بعث/بهت/جهر/خشع/خضع/شفع/صفح...
فالفعل المضارع من الأفعال السابقة هو بفتح عينه، وهو الحرف الثالث منه: يَبْعَثُ/يَبْهَتُ/يَجْهَرُ...
. رابعاً: كسر فتحٍ: [فَعِلَ، يَفْعَلُ]
برق/بخل/جهل/حبط/حفظ/خطف/رحم/رغب/سئم/سخر/سخط/سمع/شهد/صعد/طعم/طمع/عجب/عجل/عمل/ عهد/ غضب/فرح/فزع/فشل/نضج/نفد.
فالفعل المضارع من الأفعال السابقة هو بفتح عينه، وهو الحرف الثالث منه: يَبْرَقُ/يَبْخَلُ/يَجْهَلُ...
. خامساً: ضمُّ ضمٍّ: [فَعُلَ، يَفْعُلُ]
بصر/ثقل/ضعف/طهر/عظم/غلظ...
فالفعل المضارع من الأفعال السابقة هو بضم عينه، وهو الحرف الثالث منه: بَبْصُرُ/يَثْقُلُ/يَضْعُفُ...
*فائدة: الأفعال السابقة كلها (لازمة)؛ أيْ: تكتفي بفاعلها ولا تأخذ مفعولاً به، إلاّ الفعل (رَحُبَ) فإنه متعدٍ. قالت العرب: رَحُبَتكَ الدار.
. سادساً: كسرتان: [فَعِلَ، يَفْعِلُ]
يبس/نعم/يئس/حسب => يَيْبِسُ/يَنْعِمُ/يَيْئِسُ/يَحْسِبُ.
*فائدة: يجوز في مضارع الأفعال السابقة الفتح أيضاً: يَيْبَسُ، يَنْعَمُ، يَيْئَسُ، يَحْسَبُ. نصّ على ذلك إمام النحاة سيبويه من المتقدمين، وابن مالك من المتأخرين [الكتاب 2/227 بولاق، التسهيل صفحة 195].
*وهكذا نعلم أنّ الفعل الصحيح السالم له ستة أوزان مجموعةٍ بقولك:
فتحُ ضمٍ، فتح كسرٍ، فتحتان كسر فتحٍ، ضمُّ ضمٍ،كسرتان
1 2 3 4 5 6
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 10:03 am

كُلُّ العلومِ إلى العزيز تميلُ ** ومعي بهذا شاهدٌ ودليلُ
أمّا الدّليل إذا ذكرتَ(زُهَيِّراً)** صارتْ دموعُ الباحثين تسيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 10:08 am

الحمد لله
الحمدُ :مبتدأ مرفوع، وعلامة رفعه الضّمّة الظاهرة على آخره.
]لله : اللام حرف جر، ولفظ الجلالة : اسم مجرور باللام ،وعلامة
جرّه الكسرةُ الظاهرة على آخره . والجار والمجرور متعلقان بخبر
محذوف، والتقدير : الحمدُ مُستَحَقٌّ لله . هذه اللام في (لله) تُسمّى
لام الاستحقاق، وضابطها أنها تقع بين اسم معنى (الحمد)،وذات،
وهو(الله) سبحانه وتعالى .لقد زادتْ معاني اللام على الثلاثين.
وأبو السعود:صاحب( إرشاد العقل السليم) في التفسير قد ذكر معنى
للام لم يذكرْه أحدٌ قبله،هو لام الانبغاء في أسلوب ( ماكان لك...)؛
أي: ماكان ينبغي لك ...وللرُّمّاني النحْوي كتاب ، اسمه (معاني الحروف)، وكذلك المالَقي له كتاب ،اسمه( رصف المباني)،فضلاً
عن الملك ابن هشام وكتابه الشهير(مُغني اللبيب...) وغير هؤلاء،
رحمهم الله تعالى أجمعين.
*فائدة: لإمام النحاة قولان للفظ الجلالة(الله) في الوزن الصرفي(الكتاب1309 ،2144-145).
العالمين : مضاف إليه مجرور، وعلامة جره الياء؛ لأنه ملحق بجمع المذكر السالم ،وقد أُلحق به؛لأنه ليس علَماً ولا صفة .و(عالَم) :مفرد،
يشمل المذكر والمؤنث؛ والعاقل وغير العاقل . و(عالَمون-عالَمين):
جَمْعٌ لا يُطلق إلا على المذكر العاقل .أمّا النون في (العالمين) فهي عِوضٌ من التنوين في الاسم المفرد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 10:11 am

" ذلك الكتابُ لاريبَ فيه"
ذلك : (ذا): اسم إشارة مبني على السكون،في محل رفع مبتدأ.
( الكتابُ) : خبر مرفوع، وعلامة رفعه الضمةُ الظاهرة على آخره.
[ لا تنسَ أخي القارئ الكريم أنّ ( أل): تكون عهدية ذهنية ، وعهدية
ذكرية ، وعهدية جنسية، ونائبة عن الضمير ، وكمالية؛ أيْ تعبّر عن
الكمال . إنّ ( أل) في (الكتاب) هاهنا هي كمالية، فالقرآن الكريم فيه
الكمالُ ؛ دِقُّه ؛ وجُلّهُ ، وهو دستور الحياة الشامل ...لذلك ، وإنْ قال
ابن مالك رحمه الله تعالى رحمة واسعة :
إذا أتاك اسمٌ معرّفٌ بألْ بعد(إشارة ) فعطف بيان أو بدل
نقول له : يا سيّدي ، مالم تكن ( أل) كمالية . فأنا عندما أقرأ شعر
المتنبي ، أنتفض كالعصفور بلله القطر، وأقول :هذا الشعرُ! هذا الشاعرُ! وتكون الجملة اسمية...فكيف كتابُ الله المعجزُ?.الحمد لله الذي بنعمته تتِمّ الصالحات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 10:13 am

آلاء
آل عِمران

هم أهلُ بيتٍ كريمٍ ، يُنسَبون إلى " عِمران"-عليه السّلام- وقد اختارهم الله سبحانه وتعالى واصطفاهم ،وجاء ذكرُهم في القرآن الكريم : " إنّ الله اصطفى آدم ونوحاً وإبراهيم وآل عمران على العالمين ".
( آل عمران333) .
" فبأيّ آلاء ربِّكُما تُكذّبان " (الرحمن5513)
فبأ يّ : الفاء رابطة لجواب شرط مقدر: إنْ كان الأمر كذلك...و(أيّ):اسم استفهام مجرور بالباء، وعلامة جرّه الكسرةُ الظاهرة على آخره،وهومضاف . والجار والمجرور متعلّقان بِ (تكذّبان).
آلاء :هي النّعم التي أنعم الله تبارك وتعالى بها علينا " وإنْ تعُدّوا نعمة الله لاتُحصوها" الآية . ومفرد( آلاء) :إلىً ،ألىً،إلْيٌ.وقد وردتْ( آلاء) في سورة الرحمن( عروس القرآن) واحدةً وثلاثين مرة مذكِّراً
سبحانه وتعالى الإنس والجن بنعمه وعظمته وقدرته. وقد كان الجن أكثر مردوداً من الإنس ،كان صلى الله عليه وسلم" كلما أتى على قوله تعالى :" فبأيّ آلاء ربّكما تُكذّبان " قالوا : لا بشيء من نِعَمِكَ ربَّنانُكذّبُ ، فَلَكَ الحمد ".( سُنَن التّرمذي، كتاب التّفسير) .
آمين
اسم فعل دُعاء ،بمعنى :اللهُمّ استجِبْ لنا ، ولا تُخَيّبْ رجاءَنا .هي ليست من القرآن، ومع ذلك نُردّدها بعد قراءة الفاتحة ،داخلَ الصلاةِ ، وخارجَها...إنّ الملائكة في السماء تقولها عند سماع سُورة الفاتحة ، فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم : " إذا قال أحدكم في الصلاة : آمين ، والملائكة في السماء :آمين ، فوافقتْ إحداهما الأخرى ، غُفِر له ما تقدّم من ذنبه ".( صحيح مسلم :كتاب الصلاة)، وقال عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم : "...وإذا قال( أي الإمام) :"غير المغضوب عليهم ولا الضّالّين"، فقُولوا: آمين، يُجِبْكُمُ اللهُ "( صحيح مسلم :كتاب الصّلاة) .
الأسماء أوائل للأفعال
الدليل على ذلك أنّه لا يكون فِعلٌ إلا وله فاعلٌ ، فكلما وُجِدَ من الأفعال في اللغة: في الأمر العام ، وُجِدَ معه اسمٌ ، وليس كلما وُجِدَ اسمٌ، لَزِمَأن يكونَ معه فعلٌ...( البغداديات لأبي علي الفارسي ص543).
الإجراء
هذا مصطلح نحْوي كوفي ،معناه : صَرْفُ الاسم ؛ أي :تنوينه . وعدم الإجراء : منعُه من الصرف .( معاني القرآن للفَرّاء1254) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 10:17 am

الحَمُو و الخَتَن
الحمو : أقارب زوج المرأة ، و الخَتَن : أقارب زوجة الرجل .
( المفصل434 ) .
العُمرة
هي الحج الأصغر .(معجم فقه السلف483 ) .
عزرائيل
ابن تيمية ، رحِمه الله تعالى، قد صرّح بلفظ (عزرائيل ) ملَك الموت
في كتابه : ( التفسير الكبير 654 ، تحقيق د عبد الرحمن عُمَيرة ) .
آية المداينة ( البقرة2282)
هي أطول آية في كتاب الله الخالد ، و "...التّحقيق أنّ الأمر في قوله
تعالى " ...فاكتبوه " للندْب والإرشاد ؛ لأنّ لِرَبّ الدَّين أنْ يهَبَهُ ويتركَهُ إجماعاً ، فالنّدبُ إلى الكتابة فيه إنما هو على جهة الحَيْطة للناس (قاله القرطبي) " .( يُنظر أضواء البيان في تفسير القرآن لِسيدي محمد الأمين الشّنقيطي رَحَمات الله عليه ) .
أمَلّ و أملى
أمَلّ ، يُمِلّ ، إملالاً و أملى ، يُملي ، إملاْءً . إذن : أمللتُ ، وأمليتُ .

وهما لغتان في القرآن الكريم : " فَلْيُملِلْ وليُّه بالعدل "(2282) ،
" ...فهي تُملَى عليه " (المائدة554) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 10:25 am

ياأيها المفضال دُمتَ لِجمعِنا ** ولِعقلنا النبراس والضوء السّنيّْ
أحياكَ ربي عُمْرَ نوحٍ نافعاً ** وجزاكَ بالحُسنى كما يَجزي التّقيّْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 10:27 am

كلام البلغاء
مِن كلام بعض البلغاء :
" الدنيا إن أقبلتْ بلتْ ، وإن أدبرتْ برتْ ، وإن أطنبتْ نبتْ ،أو أركبتْ كبتْ ، أو أبهجتْ هجتْ ، أو أسعفتْ عفتْ ، أو أينعتْ نعتْ ، أو أكرمتْ رمتْ ، أو عاونتْ ونتْ ، أو ما جنتْ جنتْ ، أو سامحتْ محتْ ، أو صالحتْ لحتْ ، أو واصلتْ صلتْ ، أو بالغتْ لغتْ ، أو وفرتْ فرتْ ، أو زوجتْ وجتْ ، أو نوهتْ وهتْ ، أو ولهتْ وهتْ ، أو بسطتْ سطتْ " .
هجوم على النحو
يظهر هذا الهجوم على النحو وأصحابه في مهاجمة إبراهيم بن محمد الواسطي النحْوي المعروف بِ (نِفطَوَيْه ): قال أبو عبدالله بن زيد الواسطي :
مِنْ سرّهُ ألّا يرى فاسقاً ** فلْيجتهدْ ألّا يرى نفطويهِ
أحرقهُ اللهُ بنصف اسمه ** وصَيّرَ الباقي صُراخاً عليهِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 10:29 am

" وإنْ كلٌ لمّا جميعٌ لدينا مُحضرون " (ياسين3632 )
إنْ : حرف نفي .
كلٌ : مبتدأ مرفوع ، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
لمّا : أداة حصر ، بمعنى : ( إلا ) .
جميعٌ : خبر مرفوع ، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
لدينا : ( لدى ) : ظرف مكان منصوب ، وعلامة نصبه الفتحة المقدرة
متعلق بِـ (محضرون ) . وهو مضاف ، و(نا ) ضمير متصل ، مبني على السكون في محل جر مضاف إليه .
محضرون : خبر ثانٍ مرفوع ، وعلامة رفعه الواو ؛ لأنه جمع مذكر سالم ، والنون عوضٌ من التنوين في الاسم المفرد .

لدُنْ ، عند ، لدى
( لدن ) من الظروف المبنية ، وهي لأول غاية زمان أو مكان .وبمعنى
( عند ) إذا كان المحل محلَّ ابتداء وغاية ،نحو : جئتُ مِن لدُنْهُ. ولا تكون إلا فضلة ، بخلاف
( لدى )، و( عند ) فهما معربان .( الهمع1215 ،المغني168) .وقد تضاف إلى الجملة ، وقلّ أن تفارقه ( مِن ) ، قاله ابن جِنّي . ( المغني168-169 ،البحر2372 ، الكتاب244-45 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 10:31 am

الأثَرَة
هي المنزلة ، يقال : " لفلان عندي أثَرةٌ " ؛ أي : له عندي منزلةٌ عظيمة . ومن معانيها : المكرمة ؛ لأنها تُؤثَر وتُذكَر ، ويأثرها الناس جيلاً بعد جيل ، يتحدثون بها ويتوارثونها .
و " الأثَرة " بمعنى الأنانية. وتفضيلُ الإنسان نفسَه على غيره خُلُقٌ مذموم ، وفي الحديث الشّريف :
" إنكم سترَوْنَ من بعدي أثَرَةً شديدةً فاصبِروا حتى تَلقَوْا الله تعالى ورسولَه على الحوض" ؛ أي: ستَرَوْنَ بعدي مَن لا يُحِبّون إلا أنفسهم.( صحيح البخاري : أبواب الخُمُس )
الإيثار
هو تفضيل الإنسان غيرَه على نفسه ، وتفضيل نفع الآخَرين على النفع الشخصي ، سواءٌ أكان هذا عن فطرة أم عن اكتساب .قال تعالى : " ويؤثِرون على أنفسهم ولو كان بهم خَصاصة " الآية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 10:33 am

مراتب الجِن

" قال الجاحظ : ..ثم ينزلون الجن في مراتب فإذا ذكروا الجِنّي سالماً قالوا ( جِنّي) . فإذا أرادوا أنّه ممن سكن مع الناس قالوا : (عامر) والجمع : عُمّار . وإنْ كان ممن يعرِضُ للصّبيان فهم ( أرواح) ، فإنْ خبث أحدهم وتعرّم فهو ( شيطان ) ، فإنْ زاد على ذلك في القوة فهو (عِفريت ) والجمع ( عفاريت )..."( مذاهب الأعراب وفلاسفة الإسلام في الجن ، تأليف جمال الدين القاسمي ص14 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 10:34 am

البئر

البئر مؤنثة ، قال تعالى :" وبئرٍ معطّلةٍ وقصرٍ مَشيدٍ "( الحج2245).

فائدة: تصغّر البئر على ( بُيَيْرة) و( بُوَيْرَة) .( المذكر والمؤنث لابن الأنباري ص 220،219) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 10:36 am

ماا سمك?

قال رجل لأعرابي : ما اسمك ? فقال : فُرات بن البحربن الفياض .قال: فما كنيتك ? قال : أبو الغيث . فقال له الأعرابي : ينبغي أن نُلقيَ فيك زورقاً وإلا غرِقنا .
حروف الذّلاقة

هي ستة ، يجمعها قولك : " مُرْ بِنَفْلٍ " . ( المُرادي على الألفية4146 ) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 10:52 am

أنواع الولائم
الوليمة : الوَلْم ؛ أي الجَمْع والضَّم . الاجتماع بين الزوجين ، وضم الحاضرين على هذه المناسبة . الوليمة : طعام العُرْس .
الخرْس : الطعام يُصنع لسلامة المرأة من الطلق في النفاس .
الوكيرة : طعام الفراغ من البناء .
الوضيمة : طعام المأتم .
النقيعة : طعام القادم من سفره ؛ مأخوذ من النقع ، وهو الغبار .

العذيرة : طعام الختان ( للذكور) ، والإعذار هو الختان .
المأدُبة : طعام الدعوة ( من دون سبب ) . إذا كانت عامة ، تُسمى الجفلى ، وإذا كانت خاصة ، تسمى : النقَرى، فهي خاصة لمن يُدعى إليها . والدعوة أعم من الوليمة .
الحذاقة : طعام الذي يختِم فيه الصبي القرآن الكريم .

التحفة : طعام الزائر .
القِرى : طعام الضيف .( تستعمل الضيف للمفرد وللجمع ) .
قال الناظم :

أسامي الطعام اثنان من بعد عشرة ** سأسردها مقرونة ببيانِ
وليمة عُرس ثم خُرْس ولادة **عقيقة مولود ، (وكيرة)بان
(وضيمة)ذي موت نقيعة قادم **عذير أو اعذار ليوم ختان
ومأدبة الخلان لا سببٌ لها ** لها حذاقة يوم الختم للقرآن
وعاشرها في النظم تحفة زائر ** قِرى الضيف مع نزلٍ له بأمان
تنبيه : أنقص الناظم الوليمة الثانيةَ عشْرةَ ، وهي ( النَقَرى). [ا نظرالمأدبة ] .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 10:58 am

حوالي كذا
مُهِمَّة، مَهَمَّة؛ مُهِمٌّ، هامٌّ
أورد الناقد اللغوي صلاح الدين الزعبلاوي رحمه الله بحثاً رَصِيْناً في كتابه (لغة العرب)،رأيت أن أقتبس منه تعميماً للفائدة.
. للفعل الثلاثي (هَمَّ يَهُمُّ هَمًّا) مَعانٍ؛
منها ما يتعلق بالحزن والقلق ]المَصْدر- الهَمُّ- شائع الاستعمال بهذا المعنى[. يقال: هَمَّهُ الأمرُ: أَقْلَقَهُ وأَحْزَنَهُ، فالأمرُ هامٌّ (اسم الفاعل)، وهو مَهْمُوم (اسم المفعول). ومنها ما يتعلق بالطلب والقصد والإرادة. يقال: لا مَهَمَّةَ لي: أي لا أَهُمُّ بذلك ولا أفعله، أو لا أُريد. و( مَهَمَّة) هنا، مَصْدر ميميٌّ من الفعل هَمَّ. فإذا قيل: ذهب فلانٌ في مَهَمَّةٍ، فالمعنى: مضى في قَصْدٍ أو مَطْلب.
. وقد نَصَّت المعجمات على أن الفعلين: الرباعي (أَهَمَّ) والثلاثي (هَمَّ) بمعنى واحد. ولكن زيادة الهمزة تعني التأكيد والمبالغة. ومن أجل هذا قالت العرب (المُهِمّ) للأمر الشديد، ولم يقولوا (الهامّ)! وهذا فَرْقُ ما بينهما. وقد استُعمل الفعل (أَهَمَّ يُهِمُّ إهْماماً) بمعنيين:
1- الأمر الشديد، نحو: تداعى القومُ لِمُهمٍّ أو مُهِمَّةٍ (اسم الفاعل)، أي تَنادَوْا لأمرٍ شديدٍ نزل بهم.
2- الأمر تضطلع به فيشْغلك ويَعْنيك. فإذا أردتَ التعبير عن الأمر الذي يُفوَّض إليك فتتولاّهُ وتَحْمِلُ مؤونته وتَبِعَتَهُ، فقُلْ: مُهِمَّة، لأنها أَوْلى من (مَهَمَّة) في هذا الاستعمال، وألصق بالمعنى المراد.
ملاحظة: المُهِمُّ: ما يسترعي الاهتمام من الأمور؛ وما يدعو إلى اليقظة والتدبير.
حَوَالَيْ كذا
جاء في (المعجم الوسيط): ?يقال: قَعَدَ حَوَالَ الشيءِ: في الجهات المحيطة به. ورأيت الناس حَوالَيْهِ: مُطيفين به من جوانبه.? ومن الشائع الآن استعمال هذه الكلمة للإشارة إلى عددٍ إشارةً لا تتوخّى الضبط. فيقولون مثلاً: حَضَرَ حَوالَيْ عشرين شخصاً. والفصيح أن يقال: حضر نَحْوُ / نَحْوٌ مِن / قُرابةُ / زُهاءُ / لِواذُ عشرين شخصاً. حدث هذا قَبل لِواذِ ثلاثين سنة.
ومع ذلك أجاز مجمع اللغة العربية في القاهرة (سنة 1974) استعمال كلمة (حوالَيْ) بمعنى (زهاء) أو (نحو). أي أجاز أن يقال: بدأ الاحتفال حوالَيْ الساعة العاشرة! كما أجاز (سنة 1976) أن يقال: حَضَرَ ما يَقْرُب من عشرين مَدْعُوّاً، وتَخلَّف ما يزيد عن أربعين مَدْعُوّاً. والفصيح أن يقال: تخلّف أكثر/ أزْيَدُ من أربعينوللكاتب أن يَتَخيَّر بين الفصيح وما هو دونه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة



عدد الرسائل : 223
تاريخ التسجيل : 19/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: فوائد لغوية   الأربعاء فبراير 06, 2008 11:01 am

لو كنت أعرف فوق الشكر iiمنزلةأوفى من الشكر عند الله في الثمن
أخـلـصـتها لك من قلبي iiمهذبةحذواً على مثل ما أوليت من حسن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فوائد لغوية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طالب العلم الشرعي :: منتديات طالب العلم الشرعي :: منتدى اللغة العربية ... قسم يختص بقواعد النحو والصرف-
انتقل الى: