الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 المصحف المفهرس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شمعة وسط الظلام



عدد الرسائل : 486
تاريخ التسجيل : 18/06/2007

مُساهمةموضوع: المصحف المفهرس   الأربعاء يونيو 18, 2008 2:14 am

يقرأ النّاس عادة،من "رسالة الغفران" قسم الرّحلة، ويغفل أكثرهم قسمها الثّاني"الردّ على ابن القارح"، وهو ليس بأقلّ متعة من سابقه. بل لعلّه أغنى وأجرأ.
من هذا القسم اخترت النصّ الآتي:


"أليس الصّحابة ـ عليهم رضوان الله ـ كلّهم كانوا على ضلال، ثمّ تداركهم المقتدر ذو الجلال؟وفي بعض الرّوايات أنّ عمر بن الخطّاب خرج من بيته يريد مجمعا كانوا يجتمعون فيه للقمار، فلم يجد فيه أحدا فقال:لأذهبنّ إلى الخمّار، لعلّي أجد عنده خمرا.فلم يجد عنده شيئا. فقال:لأذهبنّ ولأسلمنّ.
والتّوفيق يجيء من الله سبحانه وتعالى بإجبار،وفيما خوطب به النّبي صلّى الله عليه وسلّم
:"ووجدك ضالاّ فهدى"[لضّحى،آية8].

وذكر أبو معشر المدني [من الرّواة وأصحاب السّير والمغازي.ت.170هـ ] في"كتاب المبعث" حديثا معناه : أنّ النّبي صلّى الله عليه وسلّم ذبح ذبيحة للأصنام، فأخذ شيئا منها، فطبخ له. وحمله زيد بن حارثة، ومضيا ليأكلاه في بعض الشّعاب. فلقيهما زيد بن عمرو بن نفيل،وكان من المتـألّهيـن في الجاهليّة [أي من الحنفاء التّوحيديّين، فقد اعتزل الأوثان وما يقدّم إليها. كما نهى عن وأد البنات]، فدعاه النّبي ليأكل من الطّعام، فسأله عنه فقال[النّبي]: هو من شيء ذبحناه لآلهتنا. فقال زيد بن عمرو:إنّي لا آكل من شيء ذبح للأصنام،وإنّي على دين إبراهيم. فأمر النّبي زيد بن حارثة بإلقاء ما معه.
وفي حديث آخر، وقد سمعته بإسناد:أنّ تميم بن أوس الداري [كان نصرانيّا وأسلم] كان يهدي إلى النّبي في كلّ سنة راوية من خمر. فجاء في بعض السّنين، وقد حرجت الخمر [حرمت]،فأراقها
."

تترتّب عمّا تقدّم أمور عدّة، لعلّ من أوكدها، ما كان ينادي به بعض الباحثين، في النّصف الأوّل من القرن الماضي، من ضرورة إعادة ترتيب المصحف. كتب زكي مبارك عام1935 في تقريظ "القرآن المفهرس"، وتحديدا "تفصيل آيات القرآن الحكيم" وهو العنوان الذي تخيّره محمّد فؤاد عبد الباقي ترجمة لكتاب جول لابوم Le Coran analysé:"وصدور هذا الكتاب أنقذني من ورطة كنت معرّضا لعواقبها المضجرة. فقد فكّرت منذ أعوام في الدّعوة إلى ترتيب المصحف ترتيبا جديدا يساير موضوعات القرآن. وكنت أخشى الاصطدام بالرّأي العام الذي لا يقبل تغييرا للتّرتيب الذي جرت عليه المصاحف منذ عهد عثمان. وكانت حجّتي أنّ المصحف رتّب بعد وفاة الرّسول. فليس من المحتوم أن يبقى على ترتيب واحد طول الزمان. أمّا الآن فقد استغنيت عن هذا المشروع بفضل هذا الكتاب. فالمصحف للتّلاوة، وهذا للبحث..."
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المصحف المفهرس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طالب العلم الشرعي :: منتديات طالب العلم الشرعي :: منتدى التفسير ... قسم يختص بالتفسير وعلوم القرآن-
انتقل الى: