الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الصوم والصيام بين المبنى والمعنى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
المشرف العام على منتديات طالب العلم الشرعي
المشرف العام على منتديات طالب العلم الشرعي


ذكر عدد الرسائل : 965
العمر : 49
تاريخ التسجيل : 17/06/2007

مُساهمةموضوع: الصوم والصيام بين المبنى والمعنى   الخميس سبتمبر 10, 2009 10:56 am

الصوم والصيام بين المبنى والمعنى


إن الصوم والصيام كلاهما بمعنى واحد عند أئمة اللغة، قال ابن منظور في لسان العرب: " الصوم ترك الطعام والشراب والنكاح، صام يصوم صوماً وصياماً ".

ولكنني وقفت عند قول الأصفهاني في كتابه " المفردات " صفحة : 291 :

"الصوم في الأصل: الإمساك عن الفعل مطعماً كان أو كلاماً أو مشياً ، ولذلك قيل للفرس الممسك عن السير أو العلف صائم ، قال الشاعر :
خيل صيام وأخرى غير صائمة
... والصوم في الشرع : إمساك المكلف بالنية من الخيط الأبيض إلى الخيط الأسود عن تناول الأطيبين والاستمناء والاستقاء وقوله : ( إني نذرت للرحمن صوماً ) فقد قيل : عُني به : الإمساك عن الكلام بدلالة قوله تعالى : ( فلن أكلم اليوم إنسياً )".

فكأن الراغب الأصفهاني يومئ بقوله " عني به الإمساك عن الكلام بدلالة قوله تعالى : ( فلن أكلم اليوم إنسياً )؛ أن هناك فرقاً بين الصوم والصيام.

وإذا تتبعنا لفظتي ( الصوم والصيام ) في كتاب الله تعالى نجد ما يلي:

أ‌ ـ أن كلمة ( صوماً ) وردت مرة واحدة فقط وذلك في الآية (26) من سورة مريم :
( فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنسِيًّا).
والمراد بكلمة ( صوماً ) هنا الكف عن الكلام فحسب ـ كما قال الراغب الأصفهاني ـ بدليل ما جاء بعدها مباشرة : ( فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنسِيًّا).

ب ـ أما كلمة ( صياماً ) فقد وردت سبع مرات على الشكل التالي :

1 ـ ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ) (183) سورة البقرة.

2 ـ ( أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَآئِكُمْ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ ...) (187) سورة البقرة.

3 ـ ( وَأَتِمُّواْ الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلّهِ فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ وَلاَ تَحْلِقُواْ رُؤُوسَكُمْ حَتَّى يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضاً أَوْ بِهِ أَذًى مِّن رَّأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِّن صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ ....) (196) سورة البقرة.

4 ـ ( فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ تَوْبَةً مِّنَ اللّهِ وَكَانَ اللّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا) (92) سورة النساء.

5 ـ ( لاَ يُؤَاخِذُكُمُ اللّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا عَقَّدتُّمُ الأَيْمَانَ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ ذَلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ ..) (89) سورة المائدة.

6 ـ ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقْتُلُواْ الصَّيْدَ وَأَنتُمْ حُرُمٌ وَمَن قَتَلَهُ مِنكُم مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاء مِّثْلُ مَا قَتَلَ مِنَ النَّعَمِ يَحْكُمُ بِهِ ذَوَا عَدْلٍ مِّنكُمْ هَدْيًا بَالِغَ الْكَعْبَةِ أَوْ كَفَّارَةٌ طَعَامُ مَسَاكِينَ أَو عَدْلُ ذَلِكَ صِيَامًا ....) (95) سورة المائدة.

7 ـ ( فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ مِن قَبْلِ أَن يَتَمَاسَّا ...) (4) سورة المجادلة.

أما كلمة ( صيام ) فالمراد بها في الآيات السبع السابقة: تلك العبادة المخصوصة التي لا تتحقق إلا بإمساك المكلف بالنية من الخيط الأبيض إلى الخيط الأسود عن تناول الأطيبين والاستمناء والاستقاء.

إذن هناك فرق دقيق بين الصوم والصيام، فليس معنى الصيام هو معنى الصوم كما هو معلوم لدى كثير من الناس حتى المثقفين منهم.

ونحن نعلم أن من قواعد اللغة العربية " زيادة المبنى زيادة في المعنى "، ولما كان الإمساك عن شهوتي البطن والفرج أمر شاق على النفس، عبر عن ذلك بقوله ( صيام ) زيادة في المبنى والمعنى.

أما الإمساك عن الكلام فقط فأمره سهل و يسير ولا مشقة فيه، بل ربما كان فيه راحة للنفس ومتعة، ولذلك عبر عنه بقوله ( صوم )، فناسب كل منهما معناه المراد منه.

***********************
*******************************

كن كشجر الصنوبر يعطر الفأس الذي يكسره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://kalo.aforumfree.com
 
الصوم والصيام بين المبنى والمعنى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طالب العلم الشرعي :: منتديات طالب العلم الشرعي :: المنتدى الإسلامي ... كل ما يختص بالشؤون الإسلامية :: رمضانيات ( الصيام جنة )-
انتقل الى: